العديد من المنازل في أوكلاهوما تضررت بفعل الإعصار (الفرنسية)

ارتفعت إلى تسعة حصيلة قتلى إعصار أوكلاهوما، غالبيتهم قتلوا في سياراتهم عندما ضرب الإعصار مساء الجمعة هذه الولاية الواقعة جنوب الولايات المتحدة.

وقالت متحدثة باسم مكتب الطب الشرعي في أوكلاهوما إن القتلى طفلان وسبعة بالغين، مشيرة إلى أن العديد ممن لقوا حتفهم كانوا سائقي سيارات حوصروا في سياراتهم.  وكانت تقارير ذكرت في وقت سابق أن عدد القتلى خمسة.

وجرى إجلاء الركاب من مطار ويل روجرز بمدينة أوكلاهوما إلى نفق تحت الأرض، وفقا لما ذكره المطار على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وألغت دائرة الأرصاد الجوية حالة الإنذار من الأعاصير في أوكلاهوما، لكنها أبقتها إزاء الفيضانات والعواصف. وأفادت السلطات أن العديد من الأشخاص أصيبوا في حوادث سير، كما سقط 87 جريحا نتيجة الرياح العاتية.

وتوقعت الأرصاد الجوية تحرك الإعصار نحو ولاية ميسوري المجاورة. وطلب حاكم هذه الولاية جاي نيكسون من السكان "متابعة أخبار الأحوال الجوية للتمكن من اتخاذ قرار الانتقال إلى مكان آخر في حال دعت الحاجة لذلك". 

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن خمسة أعاصير ضربت منطقة أوكلاهوما سيتي الجمعة، ووصلت سرعة الرياح إلى 145 كلم في الساعة مصحوبة بتساقط كثيف للبرد. كما انقطعت الكهرباء في الولاية عن نحو 170 ألف شخص.

وكان إعصار مشابه ضرب مدينة مور في الولاية نفسها في العشرين من مايو/أيار الماضي مما أدى إلى مقتل 24 شخصا.

وتشهد الولايات المتحدة نحو 1200 إعصار سنويا.

المصدر : وكالات