المغرب كشف مؤخرا عن تفكيك خلية تابعة لتنظيم القاعدة (الجزيرة-أرشيف)

 دعا أحد زعماء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي إلى ضرب المصالح الفرنسية في "كل مكان" ردا على ما وصفه بالعدوان على مالي.

وقال رئيس "مجلس الأعيان" بالتنظيم أبو عبيدة يوسف العنابي بتسجيل جرى بثه على الإنترنت "وجب عليكم أيها المسلمون جميعا أن تردوا هذا الظلم بالتعرض للمصالح الفرنسية في كل مكان لأنه منذ اليوم الذي بدأ فيه هذا العدوان على مالي أصبحت تلك المصالح أهدافا مشروعة لكم".

وكانت فرنسا قد شنت عملية برية وجوية في يناير/كانون الثاني لإنهاء سيطرة الجماعات الإسلامية على شمال مالي، قائلة إن هذه الجماعات تمثل خطرا على أمن غرب أفريقيا وأوروبا. وأنهت العملية سيطرة الإسلاميين على شمال مالي وأسقطت عشرات من القتلى منهم، وتراجع "متمردون" آخرون إلى الكهوف الجبلية والمخابئ بالصحراء المليئة بالأسلحة والإمدادات.

أما السلطات المغربية فقد أعلنت قبل أسابيع عن تفكيك العديد من الخلايا التي تجند مغاربة لصالح تنظيم القاعدة في شمال البلاد وفي فاس بالوسط.

وقد دعا بيان للقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مؤخرا الناشطين الإسلاميين في شمال أفريقيا إلى "عدم ترك بلدانهم ساحة للعلمانيين".

وجاء بالبيان "على الشباب المسلم في تونس وغيرها ألا يخلي الساحة للعلمانيين وغيرهم من المتغربين ليعيثوا في الأرض فسادا، بل الواجب على من قدر منهم أن يلزم ثغره ويجاهد عدو الله وعدوه بالحجة والبيان".

واعتبر أن هذا الأمر "بات ميسورا مع الثورات التي كان لها أثر محمود في تغيير الواقع وقلب الموازين حيث أعطت مجالا فسيحا للدعوة إلى الله تعالى وأعطت للمسلمين الملتزمين حيزا أكبر لممارسة شعائر الدين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بل كان أكبر المستفيدين منها هم أصحاب المشروع الإسلامي".

المصدر : وكالات