التجمع نظم احتجاجا على انعقاد المؤتمر اليهودي العالمي في بودابست غدا الأحد (الفرنسية)

نظم حزب "جوبيك" اليميني اليوم السبت تجمعا جماهيريا في العاصمة بودابست، احتجاجا على انعقاد المؤتمر اليهودي العالمي فيها، وذلك رغم مساعي الحكومة لمنع تنظيم هذا التجمع بحجة أنه "معاد للسامية"، إذ دعت الشرطة لمنعه بـ"كافة السبل المشروعة".

فقد حصل حزب "جوبيك" على حكم قضائي بالسماح له بإقامة التجمع الذي نظمه قرب مبنى البرلمان تحت شعار "تذكّر ضحايا البلشفية والصهيونية"، وحضره نحو ألف شخص من أنصار الحزب، الذي يحتل المرتبة الثالثة بين الأحزاب الممثلة في البرلمان المجري.

وقد احتج المنظمون للتجمع الجماهيري على انعقاد المؤتمر اليهودي العالمي في عاصمة بلدهم، وأقاموا صلواتهم من أجل "نهاية الصهيونية"، كما جددوا دعوتهم لكافة البرلمانيين والموظفين العموميين في الدولة الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية -إضافة إلى الجنسية المجرية- للاستقالة من مناصبهم.

وكانت الشرطة المجرية منعت الحزب من تنظيم هذا التجمع، إلا أنه استطاع انتزاع حكم قضائي بتنظيمه، صدر عن المحكمة أمس الجمعة.

ورغم ذلك، فقد أعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أن هذا الحكم "غير مقبول"، ودعا رئيس المحكمة العليا للتدخل لإلغائه، كما وجه أمرا لوزير الداخلية بوقف تنظيم تجمع حزب جوبيك بـ"كافة السبل المشروعة"، مما دفع الشرطة لغلق عدة طرق تؤدي إلى مكان التجمع، لكنها لم تتخذ إجراءات أكثر من ذلك.

يذكر أن رئيس حزب جوبيك البرلماني مارتون جيونغيوسي دعا سابقا إلى تسجيل اليهود المجريين في قوائم بوصفهم يشكلون "تهديدا" على الأمن القومي المجري، لكنه قدم لاحقا اعتذاره عن دعوته تلك.

المصدر : وكالات