الحريق استعر بفعل الرياح ويهدد آلاف المنازل (الفرنسية)

تكافح فرق الإطفاء لاحتواء حرائق الغابات في شمال غرب لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية، والتي تهدد آلاف المنازل والأراضي الزراعية.
 
وقال متحدث باسم إدارة الإطفاء إنهم تمكنوا حتى الآن من احتواء 30% من الحريق بعد اندلاعه الخميس قرب "ماليبو واتي" على امتداد أربعة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية.

ويهدد الحريق أربعة آلاف منزل، وتقول السلطات إن 15 منزلا تضررت، في حين لم ترد تقارير عن إصابات.

وكان الحريق قد استعر الخميس بفعل الرياح في منطقة "فنتورا كاونتي" الساحلية، حيث أتت النيران على نحو 28 ألف فدان من الأدغال الوعرة، واستبعدت السلطات السيطرة عليه قبل 13 مايو/أيار الجاري.

ورغم ذلك تعول إدارة الإطفاء على تراجع درجات الحرارة التي انخفضت بنحو غير مسبوق الجمعة وهدوء الرياح قبالة المحيط الهادي في المساعدة على احتواء الحريق، كما أن هطول الأمطار المتوقع بغزارة يومي الاثنين والثلاثاء يمكن أن يساعد ألفا من رجال الإطفاء الذين استدعوا من شتى أنحاء كاليفورنيا.

ويمثل هذا الحريق بداية قوية لموسم الحرائق في كاليفورنيا التي يتوقع خبراء الإرصاد أن تزيد سوءا مع ارتفاع درجات الحرارة والجفاف في فصل الصيف بمعظم أنحاء الغرب الأميركي.

المصدر : رويترز