2437 شخصا تم إنقاذهم بعد انهيار مبنى يضم مصانع نسيج وملابس في بنغلاديش (الفرنسية)

تخطت حصيلة ضحايا انهيار مبنى يضم مصانع نسيج وملابس الأسبوع الماضي في بنغلاديش عتبة الخمسمائة قتيل بعدما تم انتشال عشرات الجثث خلال الليل من تحت الأنقاض، وفق ما أفادت مصادر من الشرطة والجيش.

وقال الملازم مير ربي من غرفة المراقبة العسكرية المكلفة بتنسيق عمليات الإغاثة "الحصيلة باتت تصل 501 قتيل" بعدما كانت السابقة تفيد بسقوط 482 قتيلا. وبدورها أكدت مصادر بالشرطة الحصيلة.

وتم إنقاذ حوالي 2437 شخصا بعد انهيار المبنى، في حين يعتقد أن العشرات دفنوا أحياء تحت الأنقاض.

وكان مبنى رانا بلازا المؤلف من ثماني طبقات والذي كان يعمل فيه حوالي ثلاثة آلاف شخص من عمال النسيج انهار في 24 أبريل/نيسان في سافار في محيط العاصمة دكا.

وأعلنت السلطات الخميس أنها علقت مهام رئيس بلدية سافار محمد رفاعة الله لأنه سمح ببناء رانا بلازا، ولم يقرر إغلاق المصانع عند ظهور تشققات.

كما أوقفت الحكومة المهندسيْن -اللذين سمحا بالعمل على الرغم من وجود تشققات- عن العمل. وهما ملاحقان بتهمة القتل غير العمد مع مالك المبنى وأربعة مسؤولين عن مصانع.

وكان مبنى رانا بلازا يضم خمسة مشاغل مرتبطة خصوصا بالإسبانية "مانغو" والبريطانية "برايمارك".

واستأنفت مصانع النسيج الخميس إنتاجها في بنغلاديش بعد إغلاق استمر ثمانية أيام بعد الحادث الذي يعد الأسوأ بتاريخ هذا البلد الواقع في جنوب آسيا.

وفي تصريح صحفي، دافعت رئيسة الوزراء شيخة حسينة عن تدابير الأمن والسلامة في المجال الصناعي، وقالت إن حادثا كهذا قد يقع في أي مكان بالعالم.

المصدر : وكالات