المحجبات والمنتقبات واجهن تضييقا في بلجيكا في السنوات الماضية (الفرنسية-أرشيف)

ألغت مدينة جنت البلجيكية حظر ارتداء الموظفات الحكوميات الحجاب بعد أن أسقط الاشتراكيون والخضر الذين يمثلون الأغلبية إجراء فرض عام 2007 عندما كانت أحزاب يمين الوسط تهيمن على مجلس المدينة.

وبعد نقاش دام أربع ساعات وحتى منتصف الليل أمس الاثنين تقريبا، صوت 29 من بين أعضاء مجلس المدينة ومجموعهم 51 عضوا لصالح إلغاء الحظر، الذي كان يحول دون تعامل المسلمات المحجبات مع المواطنين في مكاتب مجلس المدينة.

وقد وقع أكثر من عشرة آلاف مواطن أو نحو خمسة أمثال العدد المطلوب للدعوة لإجراء تصويت على التماس يدعو إلى رفع الحظر.

ووصفت نعيمة الشرقاوي مديرة منتدى الأقليات الذي ينسق العمل المدني إلغاء الحظر بأنه نقطة تحول تاريخية للأقليات العرقية والثقافية قائلة إن المهاجرين "يكتسبون صوتا سياسيا".

يشار إلى أن الحظر يطبق في عدد من المدن البلجيكية، بالتزامن مع قرار سابق قبل عامين بحظر ارتداء النقاب. يذكر أيضا أن فرنسا المجاورة وبها أكبر عدد من المسلمين في غرب أوروبا تحظر أيضا ارتداء الحجاب في المدارس، معتبرة أنه رمز ديني.

المصدر : رويترز