مناورات إيرانية سابقة أجرتها طهران في أبريل/نيسان 2010 (الأوروبية)

اختتمت قوات الحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين مناورات شاملة في الخليج، للدفاع عن الجزر الثلاث التي تحتلها إيران والتي تؤكد الإمارات العربية المتحدة سيادتها عليها.

وقالت وكالة مهر للأنباء إن الهدف من هذه المناورات -التي استمرت أربعة أيام- هو الحفاظ على جاهزية الحرس الثوري الدفاعية، ورفع مستوى القدرات القتالية لوحداتها العملياتية.

وأضافت أن قوات الحرس الثوري اختتمت مناوراتها التي جاءت تحت عنوان "الدفاع المحكم"، حيث قامت الوحدات القتالية المختلفة للحرس الثوري بإجراء مناورات شاملة للدفاع عن الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، بغية الوقوف على جاهزيتها وأدائها الدفاعي.

وتضمنت مراحل المناورات تمرينات على رصد تحرك الوحدات العائمة تحت سطح الماء وفوقه، فضلا عن تقييم أداء مختلف المعدات والتجهيزات العسكرية والدفاعية التابعة لوحدات الإنزال البحري.

يشار إلى أن إيران احتلت الجزر الثلاث بعد انسحاب البريطانيين منها عام 1971، وتؤكد الإمارات أنها جزء من أراضيها.

وجددت طهران أمس موقفها من الجزر الثلاث على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها عباس عراقجي الذي قال إن "الجزر الثلاث في الخليج الفارسي طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى  تعتبر جزءا لا يتجزأ من أرض إيران،  وإن  جميع الإجراءات المتخذة فيها تأتي في إطار الحقوق السيادية للجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وكانت الإمارات استدعت سفيرها في طهران للتشاور في أبريل/نيسان من العام  الماضي بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لجزيرة أبو موسى بالخليج، إحدى الجزر الثلاث، واعتبرتها "انتهاكا صارخا  للسيادة الإماراتية". 

المصدر : وكالات