وفد "فارك" المشارك في المفاوضات التي أنهت نصف قرن من الحرب ضد حكومة كولومبيا (الأوروبية)
 
أعلن في العاصمة الكوبية هافانا التوصل الأحد إلى اتفاق -بين حكومة كولومبيا وحركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك"- على خطة للإصلاح الزراعي، في خطوة مهمة ضمن المباحثات الرامية لإحلال السلام في البلاد، وذلك بعد مباحثات بين الجانبين استضافتها هافانا لأكثر من عام.

وقال الدبلوماسي الكوبي كارلوس فرنانديز دي كوسيو، إن الاتفاق بين بوغوتا وفارك نص على تعويض الذين فقدوا أراضيهم أو هجروا ممتلكاتهم.

ودعا الاتفاق إلى التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق الريفية وتوفير الأراضي للسكان الذين يعيشون هناك، متناولا واحدة من القضايا الرئيسية التي أدت لتمرد حركة فارك "ذات التوجه الماركسي".

ويبقى على الجانبين التوصل إلى اتفاقات حول خمس قضايا أخرى، بدءًا بإعادة الإدماج السياسي لمسلحي فارك، ولم يصرح الطرفان بتفاصيل إضافية عن الاتفاق.

ويعتبر الاتفاق في حد ذاته خطوة مهمة اتخذت نحو إنهاء هذا النزاع الذي بلغ نصف قرن.

يشار إلى أن حركة فارك -التي تعتبر من أقوى المجموعات المسلحة- بدأت صراعها مع الحكومة منذ 1964، وتضم حاليا في صفوفها -بحسب التقديرات الكولومبية الحكومية- ما بين سبعة آلاف وعشرة آلاف مسلح، وتسيطر على ما يقارب نصف مساحة كولومبيا.

المصدر : وكالات