سلفا كير استقبل البشير في جوبا قبل شهر (الأوروبية)

انتقد رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت المحكمة الجنائية الدولية، قائلا إنها "مشغولة بملاحقة الزعماء الأفارقة فقط، ولن ننضم أبدا إليها.

وفي إشارة إلى المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها قال سلفا كير أمس الخميس للصحفيين في جوبا "هذا الشيء موجه على ما يبدو للزعماء الأفارقة، وكأنه لا بد من إذلالهم، لن نقبل أبدا بهذا".

وجاءت تصريحات كير في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس كينيا الجديد أوهورتو كينياتا الذي يواجه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في المحكمة.

واستقبل جنوب السودان الشهر الماضي الرئيس السوداني عمر حسن البشير، وهو زعيم أفريقي آخر أصدرت ضده محكمة لاهاي لائحة اتهام بالتخطيط لجرائم حرب في إقليم دارفور بغرب السودان.

وعادة يتهم الاتحاد الأفريقي -الذي سيعقد الاتحاد الأفريقي قمة الأسبوع المقبل- المحكمة الجنائية الدولية بالتحيز ضد الزعماء الأفارقة.

على صعيد علاقات جوبا بنيروبي تعهد كير وكينياتا بتنفيذ مذكرة تفاهم وقعت العام الماضي لمد خط أنابيب نفطي من جنوب السودان الذي لا يطل على بحار إلى لامو على الساحل الكيني على المحيط الهندي.

واستأنف جنوب السودان صادراته النفطية عبر السودان في أبريل/نيسان بعد توقف استمر 16 شهرا بسبب خلافات بشأن رسوم خط الأنابيب. ودفع الشقاق بين البلدين جنوب السودان إلى إجراء دراسات جدوى حول خطوط أنابيب بديلة عبر كينيا وعبر إثيوبيا إلى جيبوتي.

المصدر : رويترز