أردوغان (يسار): لن نكون عبئا على أوروبا (الفرنسية)

أعرب رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي الخميس عن رغبته في "دفع" عملية انضمام تركيا المتعثرة إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال فان رومبوي في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، إن "هدفنا المتبادل هو إعطاء دفع جديد لعملية انضمام تركيا".

وأضاف رئيس المجلس الأوروبي "نريد دفع علاقاتنا في كل المجالات وحول كل المواضيع المرتبطة بعملية انضمام تركيا" إلى الاتحاد.

من جهة أخرى رحب المسؤول الأوروبي بالإصلاحات التي طبقتها الحكومة التركية وخصوصا في مجال حقوق الإنسان، وأعرب عن دعمه لعملية السلام التي بدأت مع حزب العمال الكردستاني لوضع حد للنزاع المستمر منذ العام 1984.

الموقف التركي
وبدوره ذكر أردوغان بأن العام 2013 يصادف الذكرى الخمسين لاتفاقات أنقرة التي نصت على إقامة شراكة بين تركيا وأوروبا، ودافع عن ترشيح بلاده للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال "لا نريد الدخول إلى الاتحاد من أجل مصالحنا الذاتية وحسب، وإنما أيضا لكي نقدم مساهمتنا فيه"، مشيدا بسلامة الاقتصاد التركي الذي يحتل المرتبة السابعة عشرة عالميا. وأضاف "لن نكون عبئا" على أوروبا.

وبدأت تركيا عام 2005 مفاوضات بهدف الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن المحادثات تتعثر بسبب معارضة دول أوروبية -مثل فرنسا وألمانيا- منحها العضوية الكاملة، وكذلك بسبب عقبات من أنقرة بشأن مسألة قبرص التي تسيطر قوات تركية على شطرها الشمالي منذ العام 1974.

وفتحت باريس الباب أمام حلحلة للوضع في بداية فبراير/شباط الماضي عندما أعلنت رفع الفيتو الذي فرضته على أحد الفصول الخمسة في مفاوضات الانضمام التي جمدها الرئيس السابق نيكولا ساركوزي المناهض للانضمام التركي.

المصدر : الفرنسية