عمال الإنقاذ بحثوا تحت أنقاض كل المنازل والمباني المدمرة (رويترز)

اقتربت أعمال الإنقاذ في مدينة أوكلاهوما من نهايتها بعد أن خلف الإعصار الذي ضربها أول أمس الاثنين 24 قتيلا بينهم تسعة أطفال، كما سوى منازل ومباني كثيرة بالأرض.

وبعد 24 ساعة من عمليات البحث، قال مدير الإطفاء غاري بيرد إنه واثق من عدم وجود أي أشخاص تحت الركام، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع حاكمة ولاية أوكلاهوما التي كانت قد أنهت للتو جولة على منطقة الكارثة "أنا واثق بنسبة 98% أن وضعنا جيد الآن".

وأوضح بيرد أنه مع حلول مساء أمس الثلاثاء كان عمال الإنقاذ قد أنهوا تفتيش كل منزل من المنازل التي دمرها الإعصار مرة واحدة على الأقل، موضحا أن الهدف كان إجراء ثلاث عمليات تفتيش لكل منزل للتأكد من عدم وجود أي ضحايا أو عالقين داخل ركام المنازل، وأكد أن عمال الإنقاذ فتشوا بدقة متناهية تحت ركام مباني المدارس التي دمرها الإعصار.

وكانت السلطات في الولاية قد ركزت جهودها خلال اليومين الماضيين على عمليات الإنقاذ لحصر الخسائر البشرية والمادية التي خلفها الإعصار.

وكان رئيس شرطة أوكلاهوما بيل سيتي قد أفاد في وقت سابق بأن الجهاز الطبي أكد وفاة 24 شخصا بينهم تسعة أطفال، مشيرا إلى أن أربعة قتلى فقط في مدينة أوكلاهوما بينما سقط الباقي في ضاحية مور.

وأكد سيتي أن جميع الأشخاص الذين تم الإبلاغ عن فقدانهم -وعددهم 48 شخصا- قد تم العثور عليهم باستثناء عدد قليل.

وأوضحت المتحدثة باسم مكتب الطب الشرعي في الولاية إيمي إيليوت أن التقارير التي ذكرت أن حصيلة القتلى بلغت 51  كانت خاطئة، مشيرة إلى أن العديد من أسماء الضحايا سجلت مرتين.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد بعث برسالة تعزية لأسر الضحايا، وأعلن قبل ذلك ولاية أوكلاهوما منطقة كوارث، وأمر بإرسال معونات اتحادية لدعم جهود سلطات الولايات والسلطات المحلية في مور.

وقد صنف العلماء إعصار أوكلاهوما ضمن الإعصارات القوية والنادرة، واحتلت مركزا متقدما في مقياس فوجيتا الذي يقيس قوة الإعصار.

وبحسب وسائل الإعلام فإن نطاق الإعصار بلغ أكثر من ميلين، في حين قدرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية بشكل أولي أن الإعصار من ثاني أقوى فئات الأعاصير، ووصلت سرعة الرياح المصاحبة له إلى 320 كيلومترا في الساعة.

من جانبها عبرت الأمم المتحدة عن أسفها لما لحق بأوكلاهوما من دمار جراء الإعصار، وأكدت استعدادها لتقديم المساعدة.

وأصدر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بياناً أعرب فيه عن عميق حزن بان بعد الإعصار الذي ضرب أوكلاهوما وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

يشار إلى أن ما يزيد على 28 إعصارا سجل في كل من أوكلاهوما وكنساس وإلينوي وأيوا منذ يوم الأحد الماضي.

المصدر : أسوشيتد برس