نحو 28 إعصاراً تم تسجيلها في كل من أوكلاهوما وكنساس وإيلينوي وأيوا منذ الأحد الماضي (الأوروبية)

أفادت مصادر طبية أن 51 شخصا على الأقل -بينهم أطفال- قتلوا جراء الإعصار الذي ضرب ولاية أوكلاهوما وعددا آخر من ولايات شمالي ووسط الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن عدد القتلى مرشح للازدياد.

وذكرت مصادر محلية أن فرق الإنقاذ تمكنت من إنقاذ عدد من تلاميذ إحدى مدارس ولاية أوكلاهوما، حيث كانوا عالقين تحت الركام.

وتمتد المناطق التي تضررت جراء سوء أحوال الطقس من ولاية تكساس إلى ولاية ميشيغان، وتصل مساحتها إلى حوالي خمسمائة ألف ميل مربع.

وذكر متحدث باسم الصليب الأحمر أن نحو ثلاثمائة منزل تعرضت لأضرار أو للتدمير من جراء الأعاصير في أنحاء أوكلاهوما، وأن حجم الأضرار يبدو مذهلا. وتحاول فرق عديدة من الإسعاف والدفاع المدني مساعدة المتضررين.

وفي منطقة أوكلاهوما سيتي الأميركية تسبب الإعصار بدمار مبان كثيرة من بينها مدارس ومستشفيات.

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن إعصاراً ضخماً ضرب ضاحية مور الجنوبية بأوكلاهوما، مشيرة إلى أنه يدمر كل شيء يمر في طريقه حتى أنه يقتلع المنازل والمباني.

كما ضرب الإعصار ولايات أيوا وكانساس وإلينوي، وأعلن حاكم ولاية أوكلاهوما حالة الطوارئ، وقال إن 16 منطقة في الولاية هي مناطق كوارث، في حين انقطع التيار الكهربائي عن 23 ألف مبنى.

يشار إلى أن ما يزيد على 28 إعصاراً سجل في كل من أوكلاهوما وكنساس وإيلينوي وأيوا منذ يوم الأحد الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات