مسؤول أميركي: العميلان قتلا خلال إجراء تدريب على إنقاذ رهائن (غيتي إيميجز-أرشيف)
قتل عميلان خاصان من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) خلال إجرائهما تدريباً بولاية فرجينيا، وقالت السلطات إنها بدأت التحقيق بالحادث الذي لم توضّح تفاصيله حتى الآن.
 
وقالت المتحدثة باسم المكتب أمس الأحد إن الحادث وقع بعد ظهر يوم الجمعة قبالة سواحل مدينة فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا، وإن السلطات بدأت التحقيق في أسبابه.

ولم تتحدث فانيسا توريس عن تفاصيل أكثر، كما لم تكشف عن هوية العنصرين.

لكن وكالات أنباء نقلت عن بيان لمكتب التحقيقات الفدرالي قوله إن القتيلين هما العميلان الخاصان كريستوفر لوريك وستيفن شاو، وإنهما تابعان لـ"وحدة الاستجابة للحوادث الحساسة" فيه.

ولم يذكر البيان طبيعة التدريب الذي كان العميلان يجريانه، إلا أن مسؤولاً أميركياً -طلب عدم الكشف عن هويته- قال لشبكة (سي أن أن) الأميركية إن العميلين قتلا خلال إجراء تدريب على إنقاذ رهائن، لكنه لم يعط تفاصيل إضافية.

المصدر : وكالات