صورة بثتها التلفزة الإيرانية سابقا لمحاكمة أميركيين (يسار ووسط) بتهم التجسس (الأوروبية-أرشيف)
نفذ حكم الإعدام في إيران اليوم الأحد في رجلين أدينا بالتجسس لصالح كل من إسرائيل والولايات المتحدة.

وذكرت وكالة فارس للأنباء أن أحد المحكومين هو محمد حيدري الذين أدين بجمع معلومات أمنية وأسرار لضباط في المخابرات الإسرائيلية (الموساد) مقابل المال.

أما المحكوم الآخر فهو كورش أحمدي، الذي قدم معلومات إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه)، حسب الوكالة دون إعطاء تفاصيل أخرى.

وأشارت الوكالة إلى أن محكمة طهران الثورية أصدرت حكم الإعدام بحق المدانين، وأيدته المحكمة العليا، دون أن تذكر تاريخ القبض عليهما أو وقت محاكمتهما.

وكانت إيران أعلنت سابقا أنها نجحت في رصد وضبط شبكات تجسس تعمل داخل البلاد واتهمت المخابرات الإسرائيلية والأميركية بالوقوف وراء اغتيال عدد من علمائها النوويين في السنوات الأخيرة، وتنفي الولايات المتحدة ضلوعها في أي حادث اغتيال، بينما لم تعلق إسرائيل.

وفي مايو/أيار 2012 أعدمت السلطات الإيرانية  ماجد جمالي فاشي بعد الحكم عليه بالتجسس لصالح الموساد و"بقيامه بلعب دور أساسي في اغتيال علماء نوويين مقابل تلقيه 120 ألف دولار".

كما حكم على أمير مرزائي وهو أميركي من أصل إيراني بالسجن في طهران منذ أغسطس/آب 2012 باتهامات تجسس.

المصدر : وكالات