دخل أوباما السنوي تراجع العام الماضي (رويترز)

أظهرت إقرارات مالية اتحادية نُشرت الأربعاء أن قيمة الأصول التي سجلها الرئيس الأميركي باراك أوباما تراوحت ما بين 1.85 مليون و6.88 ملايين دولار، منها أذون خزانة متوسطة الأجل قيمتها بين مليون وخمسة ملايين دولار.

وأعلن أوباما وزوجته ميشيل في أبريل/ نيسان المنصرم عن دخلهما الإجمالي المعدل الذي بلغ 608611 دولاراً العام الماضي بانخفاض عن دخلهما العام السابق بسبب تراجع عائدات بيع كتبهما الأكثر رواجاً.

وتراجع الدخل الخارجي لأوباما بشكل كبير مع تراجع مبيعات كتب الرئيس. ففي عام 2012 بلغ دخل الزوجين من النشاط الخارجي 258772 دولارا بتراجع عن دخلهما عام 2011 والذي بلغ 441369 دولارا.

وأبلغ أوباما كذلك عن رهن لعقار سكني بولاية إيلينوي بين خمسمائة ألف دولار ومليون دولار، كما أنه مشمول ببرامج تقاعد من الجمعية العامة لولاية إيلينوي وجامعة شيكاغو.

كما أبلغ عن تقديمه 150034 دولاراً لجمعيات خيرية، وهو ما يمثل نحو 25% من إجمالي دخلهما المعدل.

ووفقاً للإقرارات الضريبية التي نشرها البيت الأبيض، فإن أوباما دفع معدل ضريبة اتحادية فعليا بلغ 18.4% عام 2012.

ويتقاضى أوباما كرئيس للولايات المتحدة راتباً سنوياً قدره أربعمائة ألف دولار.

غير أن مسؤولاً بالبيت الابيض قال إن أوباما أبلغ أن دخله من راتبه بلغ 394800 دولاراً عامي 2011 و2012 بعد خصم المبالغ التي دفعها لتأمينه الصحي قبل دفع الضرائب.

وكشفت الإقرارات المالية أيضاً أن جوزيف بايدن نائب الرئيس سجل ممتلكات تراوحت بين 439031 و1.7 مليون دولار تقريباً منها رهن عقاري تبلغ قيمته ما بين خمسمائة ألف ومليون دولار. 

المصدر : رويترز