سفينة حربية مشاركة في مناورات عسكرية سابقة بين روسيا والصين (رويترز-أرشيف)
دخلت مجموعة من السفن الحربية الروسية التابعة لأسطول المحيط الهادئ اليوم الخميس البحر الأبيض المتوسط للمرة الأولى منذ عقود.

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية عن المتحدث باسم أسطول المحيط الهادئ الروسي قوله إن مجموعة السفن الحربية عبرت بنجاح قناة السويس، ودخلت البحر الأبيض المتوسط، مشيرا إلى أنها المرّة الأولى منذ عقود التي تدخل فيها السفن الحربية التابعة للأسطول المنطقة.

وأوضح رومان مارتوف أن السفن في طريقها حاليا إلى قبرص، ومن المقرر أن تتوقف في ميناء ليماسول.

وذكر أن مجموعة السفن المؤلفة من المدمرة أدميرال بانتلييف، وسفينتي الإنزال الكبيرتين الأميرال نيفيلسكي، وبيريسفيت، وناقلة النفط بيشينغا، وسفينة الإنقاذ فوتيي كريلوف، غادرت مرفأ فلاديفوستوك في 19 مارس/آذار الفائت للإنضمام إلى القوة العسكرية الروسية بالبحر المتوسط.

وتشمل القوة العسكرية الحالية السفينة الروسية الكبيرة المضادة للغواصات سيفيرومورسك، والفرقاطة ياروسلاف مودري، وسفينتي الإنقاذ ألتاي وا سبي 921، وناقلة النفط لينا من أسطولي الشمالي والبلطيق، إضافة إلى سفينة الإنزال أزوف من أسطول البحر الأسود.

وقال القيادي العسكري بالبحرية الروسية فيكتور شيركوف الأحد الفائت إن القوة العسكرية هذه قد تتوسّع لتشمل غواصات نووية.

المصدر : يو بي آي