ارتفاع قتلى إعصار محاسن إلى 45
آخر تحديث: 2013/5/16 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/16 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/7 هـ

ارتفاع قتلى إعصار محاسن إلى 45

 واجه المسؤولون في ولاية راخين مصاعب في إجلاء عشرات الآلاف من الروهينغا (الفرنسية)
 
ارتفع عدد قتبى إعصار محاسن الذي ضرب بنغلاديش وميانمار وسريلانكا إلى 45، بينما تم إجلاء أكثر من مليون شخص من المناطق الساحلية في بنغلاديش. وبدورها حذرت الأمم المتحدة من أن 8.2 ملايين شخص قد يواجهون ظروفا تهدد حياتهم.

وقال مدير إدارة الأرصاد الجوية في بنغلاديش محمد شاه علم إن الإعصار فقد قوته لهطول كميات هائلة من الأمطار، ثم انحرف غربا عن مساره المتوقع، مما ساهم في تجنيب المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في البلاد كارثة أكبر.

أما في ميانمار فقد كان تأثير العاصفة في ولاية راخين، حيث كان المسؤولون يواجهون مشكلة إجلاء عشرات الآلاف من الروهينغا النازحين. ولكن الإعصار مر دون حوادث مؤسفة كبيرة بحسب مسؤولين في الولاية.

وكان عشرات المواطنين قد هربوا من منازلهم واحتموا في ملاجئ تحسبا للأسوأ، إلا أن الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها تدريجيا.

واتخذت السلطات العديد من الإجراءات الاحترازية، فأوقفت العبارات النهرية، وأغلقت عشرات المصانع قرب خليج البنغال، وأبقى الجيش السفن البحرية والمروحيات على أهبة الاستعداد.

وكان مسؤولون بنغال قد ذكروا في وقت سابق أن السلطات وضعت 113 فريقا طبيا في حالة جاهزية تامة، وأكدوا قيامهم بكل العمليات الضرورية لمواجهة الإعصار.

يذكر أن إعصار عام 1991 الذي ضرب خليج البنغال أسفر عن مقتل قرابة 139 ألف شخص وتشريد الملايين. وفي عام 2008 دمر إعصار نرجس جنوب دلتا ميانمار متسببا في جرف قرى زراعية بكاملها، وقتل أكثر من 130 ألف شخص.

المصدر : وكالات

التعليقات