كندا ترحل فلسطينيا حاكمته 25 عاما
آخر تحديث: 2013/5/14 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/14 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/5 هـ

كندا ترحل فلسطينيا حاكمته 25 عاما

محمود عيسى شارك سنة 1968 بهجوم على طائرة إسرائيلية كانت متوقفة بمطار أثينا (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير الهجرة الكندي جاسون كيني أمس الاثنين إن بلاده رحلت إلى لبنان السبت الماضي فلسطينيا أدين بشن هجوم على طائرة إسرائيلية عام 1968، بعد معركة قضائية استمرت 25 عاما.

وشارك محمود محمد عيسى محمد (70 عاما) -وهو أحد نشطاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- في هجوم على طائرة لشركة العال الإسرائيلية في أثينا مما أودى بحياة إسرائيلي، وقضت محكمة يونانية عليه بالسجن 17 عاما عام 1970، لكن أطلق سراحه بعد عام في عملية تبادل رهائن، وجاء إلى كندا في فبراير/شباط 1987 بهوية مزورة.

وقال وزير الهجرة الكندي للصحفيين بأن محمد -وهو لا يحمل أي جنسية- تزوج من لبنانية وله وضع قانوني بلبنان، مؤكدا أن كندا خلصت إلى أنه لن يواجه أي خطر بهذا البلد، ولذك تم ترحيله إليه السبت الماضي.

وأضاف كيني أن هذه القضية في الغالب "كوميديا أخطاء، هذه حكاية ترسل إشارة تحذير، يجب ألا نسمح لموقف مثل هذا أن يحدث ثانية". وألقى باللوم على الحكومات السابقة لترؤسها ما سماه "نظاما لا يعمل بصورة طبيعية".

وأشار الوزير إلى أن محمد "كذب بشأن هوية، وكذب بإنكاره بأن له ماضيا إجراميا، أو أي علاقة تربطه بأي منظمة إرهابية"، وأضاف أنه "استخف بنظامنا القضائي، نحن نؤمن بأنه حتى المجرمون يجب أن يحصلوا على محاكمة عادلة، ويجب أن يمثلوا أمام المحكمة، لكن يجب ألا يكونوا قادرين على انتهاك الإجراءات القضائية العادلة".

يُذكر أن مسؤولين كنديين بدؤوا محاولة ترحيل محمد عام 1988 لكنه استطاع البقاء في كندا بـ"وضع مهاجر" ثم أقام سلسلة من دعاوى الاستئناف للطعن في محاولات ترحيله.

وضغطت حكومة المحافظين اليمينية الكندية -التي تولت السلطة عام 2006- على نظام الهجرة واللجوء، وألغت العديد من حقوق الاستئناف التي استخدمها محمد، مما سمح بترحليه أخيرا.

المصدر : وكالات

التعليقات