بريدلوف طالب بإجراء عملية التحول في أفغانستان بطريقة صحيحة (الأوروبية)
حذر القائد الأعلى الجديد لحلف شمال الأطلسي (ناتو) الجنرال الأميركي فيليب بريدلوف الدول الأعضاء من تراخي جهودها العسكرية، وطالب بتوفير الموارد المالية اللازمة للحلف.

وأثناء مراسم تسلمه القيادة من سابقه الأدميرال جيمس ستافريديس اليوم الاثنين في المقر الرئيسي للحلف بمدينة مونس البلجيكية، قال بريدلوف "أمامنا تحديات جسام يجب وسوف نتغلب عليها".

وأشار القائد السابق للقوات الجوية الأميركية في أوروبا إلى ضرورة العمل في أفغانستان من أجل "الحفاظ على كل النجاحات" التي وصل إليها الحلف خلال السنوات العشر الماضية.

واعتبر بريدلوف (57 عاما) أن جنود الحلف أصبحوا أكثر تماسكا من ذي قبل بفضل هذه المهمة "ولذا فعلينا الآن ألا نتهاون، ومن ثم نفقد هذا التماسك من جديد".

واعترف أن تسليم المسؤولية الأمنية في أفغانستان "مسألة صعبة للغاية وتتطلب عزيمة قوية"، وطالب بإجراء عملية التحول بصورة صحيحة مع التأكد "من أننا نسلم هذه المسؤولية إلى قوات أمن (أفغانية) قادرة".

من ناحية أخرى أكد بريدلوف على ضرورة توافر الأموال اللازمة للحلف مع مراعاة إنفاق هذه الأموال بشكل ذكي، بحيث تعود بأكبر فائدة ممكنة على الحلف الذي يضم 28 دولة.

وأقر أن كل الدول لديها ما يقلق في ما يتعلق بالنواحي المالية، "لكن علينا أن نتغلب على هذه التحديات بشكل ماهر حتى يظل حلفنا  قادرا وفعالا".

من جانبه، توجه الأمين العام للناتو أندرس فوغ راسموسن إلى بريدلوف قائلاً "ستساعد في تشكيل قوة جديدة ومختلفة بقيادة الناتو، هدفها تدريب القوات الأفغانية ومساعدتها وتقديم النصح إليها بعد العام 2014".

وقال راسموسن إن الحلف بحاجة إلى تعزيز قدرته الدفاعية في وجه المخاطر، "مثل انتشار الصواريخ، والإرهاب، والهجمات الإلكترونية، في زمن الأزمات الاقتصادية الصعبة".

المصدر : وكالات