قرابة 800 ألف من أبناء النيجر يحتاجون إلى معونة غذائية في الأشهر القادمة (الفرنسية-أرشيف)

 

أعلنت الأمم المتحدة اليوم أن قرابة 800 ألف من أبناء النيجر يحتاجون إلى معونة غذائية في الأشهر القادمة، بينهم 84 ألفا بحاجة إلى مساعدات عاجلة لأنهم يواجهون أسوأ أزمة إنسانية بسبب الجفاف.
 
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن هؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى المعونة من الآن وحتى بداية موسم المطر الذي يحل عادة في أشهر يونيو/حزيران ويوليو/تموز وأغسطس/آب القادمة.
 
وأضاف أن دراسة ميدانية أجرتها الحكومة في مارس/آذار الماضي أوضحت أن الوضع حرج في 13 منطقة، حيث يحتاج 84 ألف شخص إلى معونات عاجلة.
 
ونبه المكتب إلى وجود مشاكل في تغذية الأسواق في بعض المناطق، مثل أرليت في الشمال وناهوا في وسط البلاد وتيلابري في الغرب، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار الحبوب.
 
وأوضح أن وجود نحو 60 ألف لاجئ من مالي فروا من بلادهم بسبب القتال بين الحملة الفرنسية والمقاتلين الإسلاميين، أدى إلى تفاقم مشكلة نقص الغذاء في بعض المناطق.

وذكر أن النيجر ناشدت المانحين الدوليين في فبراير/شباط الماضي تقديم 354 مليون دولار للتصدي لأزمة الغذاء هذا العام، لكنها لم تتلق إلا ثلثيه.

يذكر أن النيجر تعتبر من أفقر دول العالم وكثيرا ما تتعرض لأزمات غذائية، وطبقا لتقديرات الاتحاد الأوروبي فإن 10.3 ملايين نسمة في منطقة الساحل سيعانون شحا في الغذاء هذا العام.

المصدر : وكالات