السلاح البحري الإيراني يطلق صاروخا في إحدى مناوراته العام الماضي (الأوروبية)

أعلنت إيران الأحد أنها ستجهز زوارق القوة البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني بصواريخ كروز متطورة يبلغ مداها 300 كلم، وذلك بعد أيام من إعلانها عن تصنيع طائرة جديدة بدون طيار.

وقال رئيس منظمة "الجو فضاء" التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية العميد سيد مهدي فرحي إن الوزارة ستزود القوات المسلحة بمختلف أنواع الأسلحة العسكرية، بما فيها الصواريخ والقنابل، مشيرا إلى نيتها تزويد القوة البحرية التابعة للحرس الثوري بصواريخ كروز يبلغ مداها 300 كلم.

وأضاف أن دقة ومدى الصواريخ الجديدة ازدادت، وأنها سترفع قدرة البلاد الدفاعية في الحروب البحرية.

وكان وزير الدفاع الإيراني الجنرال أحمد وحيدي قد كشف الخميس الماضي عن طائرة جديدة بدون طيار تحت اسم "ملحمة" أو "حماسة" قادرة على القيام بمهمات استطلاع، وتنفيذ عمليات هجومية.

وأعلن وحيدي أثناء مراسم إزالة الستار عن الطائرة أنها قادرة على الطيران "على علو مرتفع"، وقادرة على القيام بمهمات استطلاع وهجوم، وبإمكانها أن تحمل الصواريخ والقنابل الثقيلة، بحيث لا يستطيع أي رادار أن يكتشفها.

ويذكر أن إيران طورت في السنوات الأخيرة برنامجا لصناعة طائرات بدون طيار. وفي 18 أبريل/نيسان الماضي كشفت عن ثلاث طائرات قالت إنها حديثة الصنع.

المصدر : وكالات