حاول متظاهرون اقتحام قنصلية إيران نهاية 2012 احتجاجا على مقتل 13 مهاجرا (الأوروبية-أرشيف)

قالت وزارة الداخلية الأفغانية اليوم الأحد إن مقتل عشرة مهاجرين أفغان حاولوا التسلل إلى الأراضي الإيرانية برصاص خفر الحدود الإيرانيين "مخالف لكل القوانين الدولية وحقوق الإنسان ومبادئ الإسلام"، وأعربت عن إدانتها للحادث بشدة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم وزارة الداخلية صديق صديقي قوله إن مجموعة من 200 شخص تقريبا حاولوا التسلل إلى الأراضي الإيرانية فجر السبت عندما "أطلق خفر الحدود الإيرانيين الرصاص عليهم".

وأضاف "لا يُقتل المهاجرون غير القانونيين في أي مكان في العالم، إن ذلك مخالف لكل القوانين الدولية وحقوق الإنسان ومبادئ الإسلام، وإننا ندين بشدة هذا العمل".

ويبلغ طول الحدود بين إيران وأفغانستان 900 كيلومتر، ويعيش في إيران نحو مليوني أفغاني فراراً من الحرب والفقر في بلادهم، وغالبا ما تقع حوادث تكون دامية أحيانا عند الحدود بين البلدين حيث يتسلل عبرها يوميا مئات الأفغان الذين يعملون في التهريب أو الراغبين بالعمل في إيران.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي حاول متظاهرون اقتحام القنصلية الإيرانية في هراة احتجاجا على مقتل 13 مهاجرا أفغانيا عند الحدود.

المصدر : وكالات