واشنطن تعد لمناورات جديدة مع سول
آخر تحديث: 2013/5/11 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/11 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/2 هـ

واشنطن تعد لمناورات جديدة مع سول

حاملة الطائرات نيميتز لدى وصولها ميناء بوسان بكوريا الجنوبية (الفرنسية)
وصلت حاملة الطائرات الأميركية التي تعمل بالطاقة النووية "نيميتز" إلى ميناء بوسان الكوري الجنوبي لإجراء مناورات مشتركة مع سول، في خطوة يتوقع أن تزيد التوتر مع كوريا الشمالية.

وقال قائد المجموعة الضاربة لحاملة الطائرات "نيميتز" الأدميرال مايك وايت للصحفيين في بوسان إن المناورات الجديدة التي ستجريها بلاده مع كوريا الجنوبية روتينية ومحددة سلفا، مشيرا إلى أن حاملة الطائرات المشاركة في هذه المناورات تضم 64 طائرة، فضلا عن عدد من المدمرات والسفن الحربية.


وشدد الأدميرال وايت على أن هذه المناورات ليس ردا على أي حدث معين، بل هي جزء من تعاون مشترك مستمر منذ عقود طويلة مع سول.

موقف بيونغ يانغ
وكانت كوريا الشمالية انتقدت عبر وكالة الأنباء الرسمية التابعة لها وصول حاملة الطائرات الأميركية.

ويوم الثلاثاء الماضي قالت قيادة الجيش الكوري الجنوبي في بيان إن قواتها المنتشرة قرب المنطقة المتنازع عليها في البحر الأصفر أمرت بالرد فورا في حال سقوط أي قذيفة في مياهها الإقليمية.

وأضافت قيادة الجيش أنه إذا ردت واشنطن وسول فإن الجزر الكورية الجنوبية الحدودية ستتحول إلى ما وصفته ببحر من النيران.

يشار إلى أن كوريا الشمالية لوحت بتهديدات كثيرة في الأسابيع الأخيرة وعمدت من ضمنها إلى نشر صاروخين من طراز "موسودان" على ساحلها الشرقي، مما حمل الولايات المتحدة وحليفيها اليابان وكوريا الجنوبية على اتخاذ تدابير للتصدي لأي عملية إطلاق.

وعززت طوكيو وسول دفاعهما المضاد للصواريخ، في حين نشرت القوات الأميركية مدمرتين مجهزتين بمضادات صاروخية ورادارات قوية لمواجهة أي عملية إطلاق.

غير أن كوريا الشمالية لم تنفذ تهديداتها وتراجعت حدة التوتر في المنطقة في الأيام الأخيرة.

وكانت العلاقات بين بيونغ يانغ وسول قد تدهورت عقب التدريبات العسكرية السنوية التي أجرتها سول، والجولة الجديد من العقوبات التي فرضت على بيونغ يانغ بسبب تجاربها الصاروخية والنووية والتي كان آخرها يوم 12 فبراير/شباط الماضي.
المصدر : وكالات