مقتل طفل وجرح 20 بزلزال إيران
آخر تحديث: 2013/5/11 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/11 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/2 هـ

مقتل طفل وجرح 20 بزلزال إيران

جانب من الدمار الهائل الذي خلفه زلزال سابق ضرب إحدى القرى بغرب إيران (وكالة الأنباء الأوروبية-أرشيف)

أعلن مسؤول محلي إيراني مقتل طفل يبلغ من العمر عامين وإصابة 20 آخرين جراء الزلزال الذي ضرب منطقة بشاكرد في محافظة هرمزجان بجنوب إيران وبلغت قوته 6.2 درجات على مقياس ريختر صباح اليوم السبت.

وقال رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيرانية محمود مظفر إن الزلزال ضرب ست قرى، وإن قريتا أبرار وبشاكرد الأكثر تضررا، وتسبب الزلزال في أضرار شديدة فيما لا يقل عن 400 منزل.

وأضاف أن نحو 20 شخصا أُصيبوا ولكن تم فقط نقل اثنين منهم إلى المستشفى، وأن ما لا يقل عن 19 هزة ارتدادية أعقبت الزلزال.

وضرب زلزال آخر بقوة 6.3 درجات بمقياس ريختر مدينة خصب شمال سلطنة عمان اليوم السبت أيضاً دون ورود أي تفاصيل عن وقوع ضحايا أو خسائر مادية، بحسب معهد المسح الجيولوجي الأميركي.

وقال المعهد إن الزلزال كان على عمق 33 كيلومترا وكان مركزه يقع على بعد 186 كيلومترا شرقي خصب عاصمة محافظة مسندم الواقعة على مضيق هرمز بالخليج العربي.

ولكن مركز رصد الزلازل بجامعة السلطان قابوس قال في بيان إن مركز الهزة الزلزالية يبعد عن محافظة مسقط حوالي 400 كيلومترا وعن ولاية خصب بمحافظة مسندم حوالي 200 كيلومتر، مستنتجا أن الهزة "بعيدة بشكل كاف عن المدن والسواحل العمانية ولا يمكن أن تكون محسوسة في عمان ولا تسبب أضرار بالمنشآت التي أنشئت على أساس هندسي سليم"

وأشار بيان له تلقت الجزيرة نت نسخة منه إلى أن احتمال حدوث تسونامي غير وارد لوقوع الهزة على اليابسة.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن المدير العام لهيئة الطوارئ والأزمات بمحافظة هرمزجان الإيرانية حسين رنجبر قوله إن الزلزال تسبب في حدوث أضرار في شبكتي نقل المياه والكهرباء، حيث انقطعت المياه والتيار الكهربائي عن العديد من  قرى المنطقة.

وأضاف رنجبر أن شركتي المياه والكهرباء أرسلتا فرقا متخصصة إلى بشاكرد، وهي تبذل جهودها لرفع الأضرار، موضحا أن بعض الطرق في المناطق القروية أُغلقت أيضا.

وبشأن أحدث حصيلة عن ضحايا الزلزال، قال المدير العام لهيئة الطوارئ والأزمات بمحافظة هرمزجان إن التقارير تحدثت عن قتيل واحد و17 جريحا.

وكان زلزال بلغت قوته 6.1 درجات قد ضرب منطقة ريفية في جنوب غرب إيران في التاسع من أبريل/نيسان الماضي وأسفر عن 37 قتيلا وأكثر من 800 جريح.

ولم يلحق ذلك الزلزال أضرارا بمحطة بوشهر النووية، الوحيدة في البلاد، والمبنية على بعد مائة كلم شمال مركز الهزة، كما تقول السلطات.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية,الألمانية

التعليقات