حكام الولايات بأفغانستان كانوا هدفا للعديد من الهجمات (الفرنسية-أرشيف)


قال حاكم ولاية بأفغانستان إنه نجا بأعجوبة من محاولة اغتيال استهدفته اليوم الجمعة لكنها أدت إلى مقتل طفل وامرأة.

وقال حاكم ولاية كابيسا الواقعة شمالي أفغانستان ميهار صافي إن شخصا وضع متفجرات في سيارة مترقبا خروج موكبه اليوم لكن رجال الشرطة اكتشفوا الأمر.

وأوضح أن رجال الشرطة لاحظوا وجود امرأة وطفل مع ثلاثة رجال بالسيارة، في محاولة من المفجر للتضليل وصرف الانتباه، وعندما اقتربت الشرطة وقع التفجير بشكل مفاجئ مما أدى إلى مقتل المرأة والطفل بينما أصيب واضع المتفجرات بجروح خطيرة، إلى جانب الرجال الثلاثة المسلحين، ولم يسقط ضحايا آخرون.

يُذكر أن حركة طالبان استهدفت عددا من حكام الولايات ورجال الأمن في أفغانستان بالعديد من الهجمات، لكنها لم تعلن مسؤوليتها عن حادث اليوم.

المصدر : أسوشيتد برس