ميركل أثناء تفقدها للقوات الألمانية في قندز أكدت عزم بلادها مواصلة الاهتمام العسكري بأفغانستان (الفرنسية)

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى مزيد من الإصلاحات في أفغانستان قبل انتهاء المهمة القتالية لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بحلول نهاية 2014، وذلك خلال زيارة مفاجئة قامت بها صباح اليوم الجمعة للبلاد.

وقالت ميركل خلال تفقد قوات بلادها في مدينة قندز شمالي أفغانستان "سنراقب عن كثب تقدم العملية السياسية هنا".

وأشارت المستشارة الألمانية إلى أن من المهام المقبلة الإعداد للانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/نيسان العام المقبل، وبناء الاقتصاد، مؤكدة أن هذه المهام تنجز جزئيا "بمشقة وببطء أكبر مما كنا نأمل".

وأكدت ميركل عزم بلادها على مواصلة الاهتمام العسكري في أفغانستان حتى عقب انتهاء المهمة القتالية لحلف الناتو، وشجعت الدول الأخرى على ذلك.

وتأتي زيارة المستشارة الألمانية المفاجئة بعد ستة أيام على مقتل جندي ألماني من القوات الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف).

تجدر الإشارة إلى أن القوات الألمانية تقود المهمة العسكرية الدولية في شمالي أفغانستان، وهي الدولة الوحيدة في الناتو التي التزمت بإبقاء 800 جندي (من أصل 4170) بعد انتهاء مهمة الناتو هناك.

المصدر : وكالات