أحد المستشفيات المتضررة جراء الزلزال بولاية جامو وكشمير (الفرنسية)

قتل شخصان وأصيب نحو سبعين آخرين بجروح بينهم نحو ثلاثين طالبا جراء زلزال بلغت قوته 5.8 درجات هز الأربعاء شمال الهند.

وتسبب الزلزال -الذي تلته ارتدادات عدة- بانهيارات في عدد من المنازل والمرافق في إقليمي كيشتوار ودودا بولاية جامو وكشمير، مما أدى لمقتل شخصين، وفقا لوكالة أنباء الهند.

وقال مسؤول في مصلحة الأرصاد الجوية الهندية إن 69 شخصا أصيبوا بجروح بينهم 32 طالبا، حيث تعرضت المدارس ومبان أخرى لأضرار وانهيارات.

وتحدد مركز الزلزال على بعد حوالي 450 كلم شمال العاصمة الهندية نيودلهي، وذلك في المنطقة الحدودية بين ولاية جامو وكشمير وولاية هيماشال برادش.

من جهتها، قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال وقع على عمق عشرة كيلومترات، علما بأنه يمكن للزلازل القوية التي لا تحدث على أعماق كبيرة أن تسبب أضرارا بالغة، حيث هرع السكان خارج المباني في مدينة غالاندهار بولاية البنجاب وفي مدينة سرينغار بشمال ولاية جامو وكشمير، كما شعر سكان العاصمة الباكستانية إسلام آباد بالزلزال.

وجاء زلزال الأربعاء بعد نحو أسبوعين من زلزال مماثل قوته 5.7 درجات ومركزه عند الحدود الإيرانية الباكستانية على بعد 201 كلم جنوب شرقي مدينة زاهدان في إيران وشمال غربي مدينة تربت في باكستان، وشعر به السكان في مناطق شاسعة في شمال الهند.

المصدر : وكالات