كيري أكد لساكاشفيلي دعم واشنطن للانتقال الديمقراطي بجورجيا (الفرنسية)

أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري للرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي عن دعمه للعملية الانتقالية الديمقراطية في بلاده التي تعيش أزمة سياسية، ولانضمامها إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) والاتحاد الأوروبي.

وقال كيري في واشنطن وإلى جانبه الرئيس الجورجي "ندعم بقوة طموحات جورجيا المتمثلة في الانضمام إلى الناتو والاتحاد الأوروبي، ونرحب بالعملية الانتقالية الديمقراطية التي حصلت" في جورجيا.

وشكر ساكاشفيلي مضيفه الذي كان عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي طيلة 30 سنة قبل أن يتولى منذ فبراير/شباط حقيبة الخارجية الأميركية، لأنه كان "أول من هب لنجدتنا عندما تعرضت جورجيا للهجوم" أثناء نزاع مسلح مع روسيا في العام 2008.

وقال ساكاشفيلي "نريد من أميركا أن تدعمنا للانضمام إلى الحلف الأطلسي ولمزيد من الاندماج الأوروبي في لحظة صعبة جدا للديمقراطية واستمرارية جورجيا".

وكان الرئيس الجورجي يشير إلى التعايش الصعب جدا على مستوى رأس الدولة مع رئيس الوزراء بيدزينا إيفانيشفيلي الملياردير الذي فاز تحالفه في الانتخابات التشريعية في أكتوبر/تشرين الأول 2012 ووضع بذلك حدا لتسعة أعوام من هيمنة حزب ساكاشفيلي.

ويتهم ساكاشفيلي الذي تنتهي ولايته في أكتوبر/تشرين الأول وحزبه الحكومة بأنها تريد إبعاد جورجيا عن طريقها نحو أوروبا، في وقت تطمح هذه الجمهورية السوفياتية السابقة منذ سنوات للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي.

ويرفض إيفانيشفيلي بشكل قاطع هذه الاتهامات.

وفي 19 أبريل/نيسان، جمع الرئيس ساكاشفيلي حوالي عشرة آلاف من أنصاره في تبليسي للاحتجاج على حكومة إفانيشفيلي.

المصدر : الفرنسية