أميركا تدين طرد بوليفيا لوكالة التنمية
آخر تحديث: 2013/5/1 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/1 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/20 هـ

أميركا تدين طرد بوليفيا لوكالة التنمية

كيري صرج سابقا بأن أميركا اللاتينية كانت "منطقة نفوذ" للولايات المتحدة (الأوروبية)

 

أدانت الولايات المتحدة الأربعاء قرار بوليفيا بطرد الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (يو أس أيد)، واحتجت على ادعاءات الحكومة البوليفية التي تتهمها بالتدخل في السياسة الداخلية للبلاد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية باتريك فنتريل إن "الحكومة الأميركية تدين بشدة قرار الحكومة البوليفية طرد الوكالة الأميركية للتنمية الدولية".

وأعرب عن احتجاج بلاده تجاه هذه الاتهامات، موضحا أن "هدف (يو أس أيد) منذ 1964 هو مساعدة الحكومة البوليفية وتحسين الحياة اليومية للسكان".

وبيّن فنتريل أن هذا القرار يعد "دليلا إضافيا على أن بوليفيا ليست مهتمة بمحاولات تطبيع العلاقات المتوترة بين البلدين".

وكان رئيس بوليفيا إيفو موراليس قد أعلن في وقت سابق من يوم الأربعاء طرد (يو أس أيد) من بلاده، متهما إياها بالتآمر والتدخل في السياسة الداخلية لبلاده. 

وقال موراليس في خطاب له أمام حشد جماهيري بساحة الأسلحة في العاصمة بمناسبة عيد العمال إن الوكالة موجودة في هذا البلد "لأهداف سياسية وليست اجتماعية، وهي تتلاعب وتستخدم أشقاءنا القادة".

واتهم الرئيس البوليفي -الذي يحكم بوليفيا منذ 2006-، الوكالة ومؤسسات أخرى مرتبطة بسفارة الولايات المتحدة في لاباز "بالتآمر ضد الشعب، خصوصا ضد الحكومة الوطنية".

كما انتقد موراليس في خطابه بحدة وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي صرح في أبريل/نيسان الماضي أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب بأن أميركا اللاتينية كانت "منطقة نفوذ" للولايات المتحدة، مؤكدا أن الولايات المتحدة بإمكانها التلاعب هنا سياسيا واقتصاديا".

المصدر : الفرنسية

التعليقات