كينياتا يحتفل مع مؤيديه بعد إعلان فوزه (الفرنسية)

يؤدي أوهورو كينياتا اليمين الدستورية اليوم الثلاثاء رئيسا جديدا لكينيا، عقب معركة قضائية أخرت مراسم التنصيب نحو أسبوعين. ومن المقرر إقامة المراسم في مجمع رياضي بالعاصمة نيروبي، حيث يتوقع أن يحضرها عشرات الآلاف من الأشخاص وعدد من القادة الأفارقة.

وكان من المفترض أن تقام مراسم أداء اليمين في مارس/آذار عقب الانتخابات التي أجريت أوائل ذلك الشهر، لكنها أجلت بعد قيام رايلا أودينغا المنافس الرئيسي لكينياتا بالطعن على النتائج الرسمية.

وقالت الولايات المتحدة ودول من الاتحاد الأوروبي إنها سترسل سفراء لحضور مراسم تنصيب كينياتا المتهم مع نائبه الرئاسي لالحملة الانتخابية وليام روتو من قبل المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية مرتبطة بضلوعهما المفترض في أعمال العنف المريعة التي شابت الانتخابات الرئاسية أواخر عام 2007. وكان الرجلان وقتها ينتميان إلى فريقين متنازعين.

وكانت المحكمة العليا بكينيا أكدت السبت انتخاب كينياتا رئيسا للبلاد، رافضة طعنا تقدم به منافسه أودينغا. ورأت المحكمة التي كان لجأ اليها رئيس الوزراء المنتهية ولايته إثر خسارته الواضحة أمام كينياتا، أن "انتخاب" الأخير ومرشحه لمنصب نائب الرئيس روتو "صحيح" كرئيس ونائب لرئيس الجمهورية. 

وأقر أودينغا بهزيمته وتمنى "التوفيق للرئيس المنتخب كينياتا" (51 عاما) وهو نجل جومو كينياتا أول رئيس للبلاد وأحد أكبر الأثرياء بأفريقيا. وصرح أودينغا بأن "المحكمة العليا قالت كلمتها" وأن "التشكيك في هذا القرار سيؤدي إلى انعدام الاستقرار السياسي والاقتصادي".

المصدر : وكالات