تأجيل زيارة لجنة تعويضات إسرائيلية لتركيا
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ

تأجيل زيارة لجنة تعويضات إسرائيلية لتركيا

السفينة مافي مرمرة كانت ضمن أسطول الحرية الذي حاول كسر الحصار على غزة عام 2010 (الفرنسية)
أرجأ مسؤول تركي زيارة كان يفترض أن تجريها لجنة إسرائيلية إلى أنقرة للتفاوض بشأن التعويضات المترتبة لأقارب تسعة ناشطين أتراك قتلوا في عملية للجيش الإسرائيلي مقابل سواحل غزة عام 2010.
وقال المتحدث باسم الحكومة التركية بولند إرينش للصحفيين "سأرافق (الثلاثاء) رئيس الوزراء (رجب طيب أردوغان) في زيارته إلى قرغيزستان، وبالتالي اتصلنا بالإسرائيليين وأرجأنا زيارتهم. وستكون الزيارة التي كانت مقررة الخميس والجمعة، في 21 أو 22 نيسان/أبريل".
من جانبه أكد مسؤول حكومي إسرائيلي رفيع رفض الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن إرجاء الزيارة إلى 22 أبريل/نيسان "جاء لأسباب لوجستية".
وجاء الإعلان عن إرجاء الزيارة قبل ساعات من تأكيد الناشطين الأتراك -المناصرين للفلسطينيين الذين أقاموا شكوى قضائية على إسرائيل في تركيا بسبب الهجوم الدامي على مركب في أسطول إنساني كان متجها إلى غزة في 2010- أنهم سيواصلون ملاحقاتهم ومطالبهم بالرغم من الاعتذارات الأخيرة وعرض التعويض الذي قدمته إسرائيل.
 
ناشط تركي:
لن نتنازل عن المطالبة بتعويضات العطل والضرر، ولن نتخلى عن المحاكمة طالما أن الحصار ما زال قائما على غزة
وشدد موسى تشواش -أحد الناشطين الذين كانوا على متن السفينة التركية "مافي مرمرة"- أنهم لن يتنازلوا عن المطالبة بتعويضات العطل والضرر، ولن يتخلوا عن المحاكمة طالما أن الحصار ما زال قائما على غزة.
وأكد إرينش أن عملية التطبيع التركية الإسرائيلية تسير في طريقها الصحيح، وكانت قد تعرضت لهزة عنيفة عقب العملية التي اعترض فيها الجيش الإسرائيلي أسطولا تركيا حاول كسر الحصار على غزة بإيصال معونات إنسانية وطبية. 

وكانت إسرائيل ترفض باستمرار تقديم اعتذار نزولا عند طلب تركيا، لكنها  في 22 مارس/آذار قبيل مغادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما لها، قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذارات بلاده إلى نظيره التركي.
 
وحث وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يزور المنطقة منذ الأحد تركيا وإسرائيل على تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية و تسوية الأمور العالقة، وشدد كيري الأحد بشكل خاص على ضرورة تنفيذ إسرائيل وعودها بتقديم "تعويضات"، وتمنى عودة العلاقات إلى طبيعتها سريعا للبلدين.
المصدر : الفرنسية