بان يدين مقتل عناصر أممية بجنوب السودان
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ

بان يدين مقتل عناصر أممية بجنوب السودان

بان كي مون ومجلس الأمن دعوَا إلى إجراء تحقيق دولي في مقتل أفراد البعثة الأممية بجنوب السودان
(الفرنسية-أرشيف)

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء إن قتل عناصر قوات حفظ السلام في جنوب السودان يشكل جريمة حرب يمكن محاكمة المتهمين فيها أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأدان بان كي مون ومجلس الأمن الدولي مقتل الجنود الهنود والمدنيين، ودعوَا حكومة جوبا إلى تقديم الجناة للعدالة بأسرع ما يمكن.

وقالت الممثلة الخاصة للأمم المتحدة في جنوب السودان، هيلدا جونسون، إن هذا الهجوم لن يثني بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان وعناصر قوة حفظ السلام عن العمل على حماية الطوائف الضعيفة في البلاد.

وأضافت أن البعثة عازمة على مواصلة عملها في دعم السلطات وضمان السلام.

وكان خمسة هنود من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان، وخمسة من المتعاقدين المدنيين قد قتلوا في كمين صباح اليوم الثلاثاء، في بلدة جمرك بين بلدتي بور وبيبور بولاية جونقلي بجنوب السودان، كما أصيب تسعة آخرون بجروح إصابات بعضهم خطرة كما قال بان كي مون.

ويقول الخبراء إن جنوب السودان ليس من الموقعين على محكمة الجنايات الدولية، لكن مقتل جنود أممين ربما يبرر التحقيق الدولي.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة بجنوب السودان فيليب أغوير قد أعلن أن الهجوم نفذه المسلحون التابعون لديفد ياو ياو الذي ظل يحارب حكومة جوبا لأشهر عدة.

وأكد أغوير مقتل الخمسة من قوات حفظ السلام، وقال إن جميعهم من الجنسية الهندية، وأضاف أن خمسة مدنيين آخرين تابعين للأمم المتحدة قد قُتلوا أيضا.

من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية سيّد أكبر الدين مقتل خمسة جنود هنود تابعين لقوات حفظ السلام في كمين بولاية جونقلي جنوب السودان. وأشار أكبر الدين إلى أن السفارة الهندية على اتصال ببعثة الأمم المتحدة لترتيب استلام جثثهم.

يُذكر أن جنوب السودان الذي بدأ يشكل دولته المستقلة عام 2011 بعد الانفصال عن السودان ظل يعاني منذ ذلك الوقت من العنف الداخلي والعلاقات التي تتوتر بين حين وآخر مع السودان. 

وتخوض جماعة ياو ياو في جونقلي تمرّدا على سلطات جوبا منذ العام الفائت بعدما خسرت في الانتخابات.

المصدر : وكالات

التعليقات