أوباما يلتقي بان وقادة قطر وتركيا والأردن
آخر تحديث: 2013/4/6 الساعة 09:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/6 الساعة 09:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/26 هـ

أوباما يلتقي بان وقادة قطر وتركيا والأردن

البيت الأبيض يستقبل عددا من قادة الدول بالشرق الأوسط خلال الأسابيع المقبلة (الأوروبية)
أعلن البيت الأبيض الأميركي الجمعة أن الرئيس باراك أوباما سيستقبل خلال الأسابيع المقبلة ثلاثة من قادة الدول بالشرق الأوسط هي قطر والأردن وتركيا إضافة لولي عهد أبو ظبي والأمين العام للأمم المتحدة بالمكتب البيضاوي في واشنطن لبحث عدة قضايا مشتركة وعلى رأسها الأزمة السورية.

وأوضح البيت الأبيض أن أوباما سيلتقي أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في 23 أبريل/نيسان، وملك الأردن عبد الله الثاني في 26 من الشهر نفسه، ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في 16 مايو/أيار المقبل.

وقال بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم البيت الأبيض إن أوباما سوف يستقبل أردوغان لمناقشة عدة قضايا تشمل سوريا والتجارة والتعاون الاقتصادي، ومكافحة الإرهاب.

وأضاف أن زيارة أردوغان "تؤكد على الصداقة الوثيقة بين الولايات المتحدة وتركيا، والأهمية الإستراتيجية التي نعلقها على توسيع ودفع العلاقات معها قدماً".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة وتركيا، كصديقتين وحليفتين في الناتو، هما شريكتان في معالجة مجموعة من القضايا الهامة العالمية والإقليمية.

وفي بيان منفصل، قال المتحدث باسم البيت الأبيض إن أوباما سيستقبل أمير قطر لمناقشة واسعة النطاق لمجموعة من قضايا ذات الاهتمام المشترك والقضايا الإقليمية من أجل مواصلة "تعزيز شراكتنا الثنائية".

وأضاف أن الولايات المتحدة وقطر تجمعهما علاقات قوية، تعكس الشراكة الدفاعية الوثيقة، مؤكداً التزام الولايات المتحدة "بقوة بمواصلة تعميق مشاوراتنا مع قطر بشأن التطورات الهامة العديدة في المنطقة".

كما يبحث أوباما مع ملك الأردن الإصلاح الاقتصادي والسياسي بالمملكة والأزمة الإنسانية الناجمة عن الأزمة السورية، إضافة إلى القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك وفق البيت الأبيض.

وقال المصدر بالبيت الأبيض إن الوضع في سوريا سيكون على طاولة المحادثات بين أوباما وبان كي مون. وأضاف أن أوباما سوف يعرب خلال هذا اللقاء عن "تقديره للتضحيات العديدة التي قدمتها طواقم الأمم المتحدة من أجل حماية السكان المعدمين وتقديم المساعدة للذين هم بحاجة لها".

كما يستقبل الرئيس الاميركي محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي في 16 من هذا الشهر.

يُذكر أن أوباما قام الشهر الماضي بجولة شرق أوسطية شملت إسرائيل وفلسطين واختتمها بزيارة الأردن، شدد فيها على دعم إسرائيل واستئناف مفاوضات السلام، وسط تباين فيما حققته الجولة من نجاح.

ومن المقرر أن يقوم وزير الخارجية الأميركي جون كيري هذا الأسبوع بزيارة إسطنبول والقدس ورام الله، وفق المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند التي لم توضح الهدف من الزيارة.

وأبلغت نولاند الصحفيين الأسبوع الماضي أن كيري سيبحث أثناء زيارته لتركيا عدة قضايا من بينها "الحرب الأهلية" في سوريا، وسيزور القدس في الثامن والتاسع من أبريل/نيسان حيث يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ثم يزور رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

المصدر : وكالات

التعليقات