اقتتال بين لاجئي ميانمار في إندونيسيا
آخر تحديث: 2013/4/5 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يتراجع عن استقالته بطلب من رئيس الجمهورية ميشال عون
آخر تحديث: 2013/4/5 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/25 هـ

اقتتال بين لاجئي ميانمار في إندونيسيا

أعمال العنف الأخيرة في ميانمار أشعلت نار الشجار بين اللاجئين إلى إندونيسيا (الفرنسية)
قتل ثمانية أشخاص في شجار وقع الجمعة في مركز للتوقيف الإداري في إندونيسيا بين لاجئين مسلمين وبوذيين بورميين، حسبما أفاد مصدر من الشرطة.

ونقلت محطة "مترو تي في" المحلية عن يوسوب أمارداني رئيس المركز في ميدان، عاصمة إقليم سومطرة الشمالية قوله "كان هناك شجار لفظي بين لاجئ من مسلمي الروهينغا وشخص من ميانمار وتعرض المسلم للطعن بعد ذلك". وأضاف أن زملاءهما تدخلوا بعد ذلك وقتل ثمانية أشخاص".

وأشار متحدث باسم الشرطة الإندونيسية إلى أن الشجار وقع بعدما علم الموقوفون بأنباء موجة العنف الأخيرة بين المسلمين والبوذيين في ميانمار والتي خلفت 43 قتيلا وعشرات المسلمين المشردين والمساجد المدمرة.

وأكد المتحدث أن بعض الموقوفين شاهدوا صورا لأعمال العنف في ميانمار وبينها مبان أتت عليها النيران، معربا عن اعتقاده أن "مشاهدة الصور أشعلت شرارة الشجار".

وأشار مسؤول في الشرطة الإندونيسية من جانبه إلى أن الموقوفين استخدموا قطع الخشب الحادة في شجارهم وأن القتلى ضربوا حتى الموت بأدوات خشبية. وقال إن الشجار أسفر عن مقتل ثمانية بوذيين وإصابة 15 من الروهينغا.

يشار إلى أن مئات المسلمين من إثنية الروهينغا -التي تعتبرها الأمم المتحدة من الأقليات الأكثر تعرضا للاضطهاد في العالم- لجؤوا إلى إندونيسيا وخصوصا جزيرة سومطرة.

يذكر أن الاشتباكات بين البوذيين والمسلمين في ميانمار أسفرت عن مقتل أكثر من مائتي شخص منذ العام الماضي. 

وأسفر العنف الطائفي عن مقتل 43 شخصا وإصابة 86 آخرين بجروح في وسط ميانمار الشهر الماضي بالإضافة إلى آلاف المشردين، بعد خلاف في متجر ذهب مملوك لأحد المسلمين في مدينة ماندالاي تحول إلى أعمال شغب امتدت إلى بلدات أخرى، مما دفع السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ.

المصدر : وكالات

التعليقات