الطائرات الحربية من طراز "أف.أي 18" تشارك في التدريبات  (الأوروبية-أرشيف)

قررت الولايات المتحدة إرسال 12 طائرة من طراز "أف.أي 18" إلى الفلبين للمشاركة في تدريبات عسكرية سنوية مع حليفتها، وسط تصاعد التوتر في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

ونفى المتحدث باسم الجيش الفلبيني إيمانويل غارسيا أن يكون إرسال الطائرات الأميركية بهذا العدد للمرة الأولى مرتبطا بالتوتر الذي تشهده شبه الجزيرة الكورية، موضحا أن هذه التدريبات مخطط لها منذ ما يزيد عن عام.

وأشار المتحدث إلى أن التدريبات العسكرية الثنائية ستبدأ الجمعة بمشاركة ثمانية آلاف جندي أميركي وفلبيني يقومون بمحاكاة المعارك وعمليات الاستجابة للكوارث.

وتجرى التدريبات العسكرية لاختبار مدى كفاءة الخطط الدفاعية للبلدين الحليفين, حيث تستند إلى معاهدة الدفاع المشترك التي تمثل حلقة مهمة في سلسلة التحالفات التي تقيمها واشنطن في منطقة آسيا والمحيط الهادي. وترتبط الولايات المتحدة بترتيبات عسكرية مماثلة مع كوريا الجنوبية واليابان وسنغافورة وأستراليا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعتزم إرسال نظام دفاع صاروخي لحماية جزيرة غوام في المحيط الهادي التي تضم قاعدة عسكرية أميركية كبيرة بعد تهديد كوريا الشمالية بشن هجمات نووية على الولايات المتحدة بسبب خلافات أثارها البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

ويشار أيضا إلى أن الفلبين فقدت قدرتها القتالية قبل نحو عقد من الزمان بعد وقف تشغيل أسطولها من طائرات "أف5 أي/بي" التي ترجع إلى حقبة حرب فيتنام.

المصدر : رويترز