سيارات كورية جنوبية تعود من حيث أتت بعد أن رفضت كوريا الشمالية دخولها منطقة كيسونغ الصناعية (الفرنسية)

نفت سول اليوم الخميس تقريرا إعلاميا بشأن مطالبة جارتها الشمالية بسحب العمال الكوريين الجنوبيين من مجمع كيسونغ الصناعي الواقع بالقرب من الحدود بين البلدين.

قالت كوريا الجنوبية إن الأنباء التي تفيد بأن كوريا الشمالية أمرت الشركات التي تقوم بتشغيل مصانع في مجمع كيسونغ الصناعي بالانسحاب من المنطقة بحلول العاشر من أبريل/نيسان "مشوهة"، وإنها طلبت فحسب قائمة بأسماء الناس الذين يعتزمون المغادرة بحلول ذلك التاريخ.

وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إنه لم ترد مطالب بسحب جميع عمال كوريا الجنوبية من المنطقة في الموعد المذكور حسبما ورد في تقرير لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء. وأضافت أن التقرير استند إلى سوء فهم لاتصالات من جانب السلطات الكورية الشمالية.

وكان مسؤول في رابطة الشركات التي تعمل في منطقة كيسونغ الصناعية وعددها 123 شركة قال إن بيونغ يانغ أمرت الكوريين الجنوبيين بالانسحاب من المنطقة بحلول العاشر من أبريل/نيسان.

وقال أوك سونغ سوك -نائب رئيس الرابطة للصحفيين- إن الرابطة كانت قد طلبت من كوريا الشمالية مد المهلة حتى الـ13 من أبريل/نيسان لكنها لم تتلق ردا.

غير أن وكالة أسوشيتد برس للأنباء -ومقرها نيويورك- أوردت أن السلطات في كوريا الشمالية منعت لليوم الثاني كوريين جنوبيين يديرون مصانع مشتركة مع نظرائهم الشماليين في مجمع كيسونغ من دخول البلاد.

وأضافت أن لجنة حكومية كورية شمالية هددت بسحب عمال كوريين شماليين أيضاً من المنطقة.

المصدر : وكالات