233 عضوا بمجلس الشيوخ منحوا الثقة لحكومة إنريكو ليتا (الأوروبية)

منح أعضاء مجلس الشيوخ الإيطالي اليوم الثلاثاء الثقة لحكومة رئيس الوزراء الإيطالي الجديد إنريكو ليتا، بعد يوم من حصولها على الثقة في مجلس النواب، وهما تصويتان لا بد لها منهما للبدء بتطبيق برنامجها الإصلاحي.

وصوّت 233 سيناتوراً من أصل 310 أعضاء بالثقة للحكومة، مقابل رفض 59، وامتناع 18 آخرين عن التصويت، بحسب ما أعلن رئيس مجلس الشيوخ بييترو غراسو.

وقال ليتا (46 عاماً) -الرئيس بالوكالة لحزب يسار الوسط الديمقراطي- قبل التصويت إن حالة الطوارئ في إيطاليا لن تختفي بمجرد حصول حكومته على الثقة في مجلس الشيوخ.

وأضاف أن التوقعات حيال حكومته مرتفعة جداً، وقال "أدركت أن هناك مشكلة كبيرة، وهي أن التوقعات مرتفعة بشكل كبير".

وتضم حكومة ليتا 21 وزيراً من اليسار واليمين والوسط، وتضم في صفوفها سبع نساء، بينهن أول وزيرة مولودة في أفريقيا.

وأمام الحكومة الجديدة مهمة إحياء الاقتصاد الإيطالي الذي يمر بأطول فترة ركود منذ عشرين عاماً، وخلق فرص العمل، وإصلاح قوانين العمل والضرائب والانتخابات، وإعادة الثقة في نظام الحكم في إيطاليا.

إنريكو ليتا: حالة الطوارئ في إيطاليا لن تختفي بمجرد حصول الحكومة على الثقة (الأوروبية)

ووعد ليتا أمس الاثنين بأن يستقيل إذا لم ينفذ الإصلاحات خلال 18 شهرا.

وكان ليتا قد حظي بالثقة من الأسواق المالية، حيث انتعشت السندات الحكومية الإيطالية عقب تشكيل الحكومة، لتنتهي الأزمة السياسية التي استمرت شهورا في أكبر ثالث اقتصاد بمنطقة اليورو.

وقد شهد العائد على السندات الإيطالية التي يبلغ أجلها عشرة أعوام تراجعا بواقع عشر نقاط أساسية، ليصل إلى 3.90%، في ما يعد أدنى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2010.

وكان النواب الإيطاليون صوتوا الاثنين بغالبية الأصوات لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب لاورا بولدريني أن 453 نائبا من أصل 606 صوتوا لصالح منح الحكومة الجديدة الثقة، في حين حجب 153 نائبا الثقة عنها.

المصدر : وكالات