قوات خفر السواحل اليونانية لا تزال تواصل عمليات الإنقاذ (رويترز-أرشيف)

لقي بحاران سوريان حتفهما وما زال ثمانية في عداد المفقودين، وذلك في حادث غرق سفينة شحن قبالة الشواطئ اليونانية الجنوبية، إثر اصطدامها بسفينة شحن أخرى.

وأوضح  خفر السواحل اليوناني أن التصادم بين سفينتي الشحن وقع قبالة الجنوب الغربي لليونان، في وقت مبكر اليوم الاثنين.

وتقوم فرق الإنقاذ -والتي تضم أربعة زوارق لخفر السواحل، وطائرة عسكرية، ومروحية- بتمشيط المياه، للعثور على أثر لبحارة سفينة الشحن "بيريريس" التي غرقت على بعد 75 ميلا بحريا جنوب غرب بيلوبونيز، قرب مدينة ميثوني اليونانية.

وقال مسؤول في خفر السواحل إن الغريقين والمفقودين من أفراد طاقم السفينة "بيريريس" التي كانت ترفع علم جزر كوك قبل تصادمها مع السفينة "كون ساوث" التي لم تلحق بها أية أضرار خطيرة، حيث أن جميع أفراد طاقمها الستة عشر بخير.

كما ذكر خفر السواحل أن السفينة "بيريريس" -المملوكة لشركة أمير أوغلو التركية- كانت تنقل أسمدة من الجزائر إلى أوكرانيا.

من جهته، أوضح رئيس بلدية بيلوس -القريبة من مكان الحادث-  ديمتريس كافانتاريس أن "السلطات تجري فحصا -أيضا- لمعرفة إن كان قد حدث أي تلوث نتيجة الغرق"، وذلك في تصريح لقناة تلفزيون "تي في نت" التي تديرها الدولة.

المصدر : وكالات