رجل يطعن أربعة بكنيسة بنيو مكسيكو
آخر تحديث: 2013/4/29 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/29 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/19 هـ

رجل يطعن أربعة بكنيسة بنيو مكسيكو

عشرون طفلا وست نساء قتلوا بمدرسة نيوتاون برصاص مسلح في ديسمبر الماضي (الأوروبية-أرشيف)

أقدم رجل بمدينة البوكيركي بولاية نيو مكسيكو الأميركية كان يزور كنيسة كاثوليكية في المدينة على طعن أربعة من أفراد جوقة الكنيسة، أثناء غنائهم التراتيل الختامية لقداس يوم الأحد، بحسب ما أفادت الشرطة.

وقالت متحدثة باسم شرطة البوكيركي إن أبناء الرعية في الكنيسة قفزوا على الرجل -الذي لم يتم كشف النقاب عن هويته- وقاموا بتقييد حركته حتى وصول رجال الشرطة.

وأضافت أن الرجل الذي اعتقل بعد الهجوم ليس من أعضاء الكنيسة، ولم يعرف سبب  إقدامه على فعلته.

من جانبها، ذكرت وسائل إعلام أميركية نقلا عن الشرطة أن رجلا في العشرينيات من العمر كان في كنيسة كاثوليكية عندما مشى فجأة نحو الكورس الذي ينشد ترنيمة ختام القداس، وبدأ يطعن الناس فأصاب أربعة.

وأشارت إلى أن إصابات الأربعة لا تهدد حياتهم بالخطر، لكنهم يتلقون العلاج في المستشفيات.

وتعد هذه الحادثة أحدث حلقة في سلسلة العنف الذي تعرضت له كنائس ومدارس في الولايات المتحدة، إلا أن ما يمزها هذه المرة هو استخدام السلاح الأبيض بدلا من الأسلحة النارية، التي ما زالت سهولة الحصول عليها داخل الولايات المتحدة تثير جدلا سياسيا حادا.

وكان شخصان قد لقيا مصرعهما وأصيب سبعة آخرون عندما أطلق مسلح النار من بندقية صيد على مصلين في كنيسة بمدينة نوكسفيل بولاية تينيسي (جنوب الولايات المتحدة) في 2008.

وفي 2009 قتل أميركي قسا رميا بالرصاص، وجرح عددا من الأشخاص في كنيسة بولاية إلينوي.

وكان أوباما قد تعهد رسميا بداية الشهر الجاري بمواصلة العمل لتعزيز التشريعات بشأن الأسلحة النارية، وذلك عندما كان يتحدث أمام ثلاثة آلاف ناشط مناهض للسلاح في هارتفورد بولاية كونيكتيكت قرب نيوتاون، التي قُتل فيها عشرون طفلا وست نساء برصاص مسلح يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان مجلس الشيوخ أحبط إقرار تعديل رئيسي لإصلاح قوانين حيازة الأسلحة النارية في 18 أبريل/نيسان الجاري، لكن أوباما -الذي لم يُخفِ غضبه الكبير من فشل إقرار الإصلاح- تعهد بـ"مواصلة المعركة" لإقرار الإصلاحات الموعودة، وقال "بالنسبة إلي، هذه ليست سوى جولة أولى".

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات