ثلاثة مسلمين بريطانيين أدانتهم محكمة في لندن أمس الخميس بالتورط في الإعداد لأعمال "إرهابية" (الفرنسية)
أصدرت محكمة بريطانية اليوم حكماً بالسجن مدى الحياة بحق زعيم خلية "إرهابية"، بتهمة التخطيط لهجمات اعتبرت أكبر من تفجيرات شبكة مواصلات لندن عام 2005.

واعتبرت محكمة في جنوب شرق العاصمة لندن أن زعيم الخلية عرفان نصير (31 عاما) مسؤول أيضا عن إرسال أربعة شبان إلى باكستان للتدرب على "الإرهاب".

وكانت المحكمة قد أدانت نصير في فبراير/شباط الماضي وكلاً من عرفان خالد (27 عاماً) وعاشق علي (27 عاماً)، بالتخطيط "لمؤامرة إرهابية" أضخم من تفجيرات لندن عام 2005، وتفجير ما يصل إلى ثماني حقائب معبئة بالقنابل وغيرها من العبوات الناسفة عبر أجهزة توقيت في مناطق مزدحمة بالناس.

واعتقلت الشرطة البريطانية المسلمين الثلاثة عام 2011، ووجهت ضدهم 12 تهمة من جرائم الإعداد "لأعمال إرهابية" خلال الفترة بين ديسمبر/كانون الأول 2010 وفترة اعتقالهم في سبتمبر/أيلول من العام التالي.

وكانت محكمة أولد بيلي في لندن قد أصدرت أمس الخميس أحكاما بسجن ثلاثة مسلمين آخرين بعدما أدانتهم بالتورط في الإعداد "لأعمال إرهابية"، وأمرت بموجبها بسجن عمران محمود تسعة أعوام وتسعة أشهر، وريتشارد دارت الذي اعتنق الإسلام قبل سنوات، ستة أعوام، وجهانغير علوم أربعة أعوام وستة أشهر.

وتضع بريطانيا التحذير الأمني من وقوع هجوم إرهابي عند درجة "كبير" حالياً، مما يعني أن الهجوم احتمال قوي، على سلم من خمس درجات، أدناها منخفض وأعلاها حرج.

المصدر : وكالات