مصادمات ببنغلاديش بسبب البناية المنهارة
آخر تحديث: 2013/4/26 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/26 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/16 هـ

مصادمات ببنغلاديش بسبب البناية المنهارة

الشرطة تطلق قنابل غاز ورصاصا مطاطيا لتفريق المتظاهرين (الفرنسية)
اندلعت مصادمات بين الشرطة في بنغلاديش والعمال في مصانع الملابس التي تنتج ماركات عالمية، حيث نظم العمال مظاهرات احتجاجية للتنديد ببطء عمليات انتشال زملائهم المطمورين تحت المبنى الذي انهار الأربعاء الماضي مما أدى إلى مقتل 290 شخصا حتى الآن.
 
وجرت صدامات عنيفة بين الشرطة ومئات الآلاف من المتظاهرين الذين هاجموا مصانع إثر انهيار المبنى، وأطلقت الشرطة رصاصا مطاطيا وغازا مسيلا للدموع على الحشد الغاضب في ضاحية سافارا قرب داكا حيث انهار مبنى "رانا بلازا" المكون من ثماني طبقات الأربعاء.

وقال المسؤول في الشرطة أسد الزمان إن "الوضع غير مستقر إطلاقا، إذ يشارك مئات آلاف العمال في التظاهرة. واستخدمنا الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريقهم".

وأوضح مصطفى الرحمن المسؤول الثاني في شرطة غازيبور في ضاحية بالعاصمة داكا أن عمالا هاجموا مصانع وقلبوا سيارات وأضرموا النار في متاجر أثناء مرور المتظاهرين، مما اضطر مصانع النسيج للإقفال، وأضاف أنهم "يطالبون بتوقيف وإعدام مالكي المشاغل والمبنى الذي انهار في سافار".

إنقاذ 41 شخصا بعد مرور 40 ساعة على وقوع الكارثة (الفرنسية)
معجزة
وفيما يشبه المعجزة قال وزير بالحكومة إنه تم إنقاذ 45 شخصا من داخل أنقاض المبنى المؤلف من ثمانية طوابق في وقت متأخر أمس الخميس بعد 40 ساعة من وقوع الكارثة، واوضح أن هؤلاء الأشخاص كانوا يعملون في الطابق الرابع من المبنى المنكوب وعثر عليهم محصورين في غرفة واحدة.

وقال مسؤول فرق الإطفاء أحمد علي لفرانس برس "أنقذنا 45 ناجيا اليوم، بينهم 41 عثر عليهم في مكان واحد أحياء". وأضاف "لقد عثرنا على ما بين 20 إلى 25 شخصا آخرين في مكان ثان، ولكن الوصول إليه صعب جدا، هم لا يزالون على قيد الحياة".

ويقوم عناصر الإنقاذ بعملهم المضني متتبعين صرخات ونداءات الضحايا المطمورين تحت أطنان من الردم والمعدن وسط الموقع الذي يشبه ما حصل فيه آثار زلزال.

وقال مسؤول بقطاع الصناعة إن 3122 شخصا معظمهم عاملات بمصانع الملابس كانوا داخل المبنى عندما انهار رغم تحذيرات بأن هيكله الخرساني غير آمن.

من جهته أعلن ضابط كبير في الشرطة أن الحصيلة الموقتة للضحايا بلغت 290 قتيلا بينهم عدد كبير من النساء. وقال محمد طارق الذي يعمل في ورشة وانضم إلى مئات المتطوعين الذين يعملون في جهود الاغاثة ليل نهار إن "الرائحة مقززة وتثير الغثيان. من الصعب العمل هنا لأكثر من 20 دقيقة".

شاب يتفقد الجثث بحثا عن أقاربه (رويترز)

وقال مزارع يتحدر من الجنوب بعدما تفقد كل الجثث التي انتشلت من تحت الأنقاض "لم أعثر على ابني حتى الآن".

ويشارك في عمليات الإنقاذ أفراد من الجيش والبحرية وسلاح الجو إضافة إلى الشرطة والمطافي، في محاولة للعثور على مئات من الأشخاص الذين ما زالوا عالقين تحت أنقاض المبنى المنهار في أسوأ حادث في تاريخ الصناعة في بنغلاديش الدولة الفقيرة في جنوب آسيا التي جعلت من صناعة النسيج محورا لاقتصادها.

ووعد رئيس الوزراء في بنغلاديش الخميس بملاحقة ومعاقبة صاحب المبنى الذي فر بعد الحادث، وكان المبنى يضم خمسة مشاغل تنتج بالخصوص العلامة الإسبانية "مانغو" والبريطانية "برايمارك".

ولم تكشف الولايات المتحدة ما إذا كانت شركات أميركية تشتري من المشاغل التي كانت موجودة في المبنى، لكنها دعت إلى تأمين ظروف عمل أفضل في هذا القطاع.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية باتريك فينتريل إن الحادث "يدل على أنه على الحكومة والمالكين والمستهلكين والعمال البحث عن وسائل لتحسين ظروف العمل في بنغلاديش".

المصدر : وكالات