اعتقال مشرف في قضية اغتيال بوتو
آخر تحديث: 2013/4/26 الساعة 09:15 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/26 الساعة 09:15 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/16 هـ

اعتقال مشرف في قضية اغتيال بوتو

مشرف متهم بالتقصير في توفير الحماية لبينظير بوتو (الأوروبية)

اعتقلت الأجهزة الأمنية الباكستانية أمس رسميا الرئيس السابق برويز مشرف في مزرعته، لصلته بقضية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو عام 2007.

وقالت قناة جيو.تي الباكستانية إن نائب مدير وكالة التحقيقات الاتحادية الباكستانية استكمل كل الإجراءات الرسمية لتوقيف مشرف الذي يقضي عقوبة الإقامة الجبرية لمدة أسبوعين في تهم أخرى يعود تاريخها إلى فترة حكمه التي امتدت بين عامي 1999 و2008، وذلك بعد يوم من إلغاء الكفالة المؤقتة.

وتعتزم الوكالة تقديم طلب محكمة مكافحة الإرهاب في وقت لاحق من اليوم الجمعة لاعتقال مشرف ونقله إلى السجن وليس بقاءه في مزرعته.

ويتهم مشرف بالتواطؤ في قتل بوتو، وهي إحدى القضايا الثلاث التي يواجهها منذ عودته الشهر الماضي بعد أربع سنوات من المنفى الطوعي لخوض الانتخابات العامة المزمع إجراؤها يوم 11 مايو/أيار المقبل.

وكان مشرف رئيسا للبلاد عام 2007 عندما قتلت بوتو بعيد عودتها من المنفى للمنافسة في الانتخابات، وقد ألقى بلائمة قتلها على حركة طالبان باكستان في حين قال محققون حكوميون لاحقا إن ثمة أدلة على تورطه في هذه القضية.

كما أن تقريرا للأمم المتحدة صدر لاحقا ليلقي باللائمة على حكومة مشرف، قائلا إنها لم توفر الحماية الأمنية اللازمة لبوتو.

يشار إلى أنه لم يُدن أحد أو يسجن في قضية اغتيال بوتو، ولكن في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 وجه اتهام بالتآمر لاغتيالها إلى ضابطين بالشرطة وخمسة مقاتلين من حركة طالبان.

وأمرت المحكمة عام 2010 بمصادرة أملاك مشرف وتجميد أصوله المصرفية في باكستان بعد رفضه الإجابة على أسئلة تتعلق باغتيالها.

وظلت حركة طالبان تتوعد مشرف بالموت، ورفضت محكمة محلية الأسبوع الماضي ترشحه لخوض الانتخابات النيابية المقبلة، الأمر الذي وصفته وكالة الأنباء الفرنسية بأنه بمثابة "لطمة مذلة" للرجل الذي عاد إلى وطنه واعداً أبناء جلدته "بإنقاذ" باكستان.

المصدر : وكالات

التعليقات