القضاء بمنهاتن أصدر حكما هو الثاني من نوعه ضد الحاج في قضية تفجير سفارتين أميركيتين (رويترز-أرشيف)
أصدر قاض أميركي حكما بالسجن مدى الحياة الثلاثاء على وديع الحاج -السكرتير الشخصي السابق لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن- وذلك للمرة الثانية بتهم مشاركته في مخطط لقتل أميركيين شمل تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في 1998.
 
وأمر الحكم أيضا -الذي أصدره لويس كابلان قاضي المحكمة الجزئية الأميركية في مانهاتن- الحاج بدفع تعويضات بـ33.8 مليون دولار.
 
وسبق أن أدين الحاج -وهو مواطن أميركي من أصل لبناني وعضو سابق بالقاعدة- مع أربعة أشخاص آخرين في 2001 بتهم المشاركة في تفجيري السفارتين اللذين قتل فيهما 224 شخصا وأصيب آلاف آخرون.

وطلب محاموه الرأفة بعد صدور الحكم الجديد أمس الثلاثاء لكن كابلان قال "إن الحاج لم يظهر الندم على ما فعله"، وأشار إلى احتمال أن يستأنف الرجل الذي وصفه بالإرهابي الملتزم نشاطاته إذا أطلق سراحه.

وقال كابلان موجها حديثه للحاج "من الضروري ردع الآخرين، ومن الضروري أن أمنعك من استئناف أنشطتك الإرهابية".

وفي المقابل وصف الحاج إدانته بأنها ظلم، واتهم هيئة المحلفين بالانحياز، وقال "المهم عندي أن الله يعلم هذا وهو لا يرضى عن الظلم وعقابه للظالمين سريع وشديد".

والحاج كان سكرتيرا شخصيا لابن لادن الذي أدين في نفس القضية بتهم تدبير تفجيري السفارتين الأميركيتين في العاصمة الكينية نيروبي والعاصمة التنزانية دار السلام.

المصدر : رويترز