مفاوضات لإطلاق أجانب بأفغانستان
آخر تحديث: 2013/4/23 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/23 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/13 هـ

مفاوضات لإطلاق أجانب بأفغانستان

مقاتلو طالبان خطفوا غربيين وآسيويين خلال السنوات الماضية (رويترز-أرشيف)


يخوض أعيان قبليون أفغانيون اليوم الثلاثاء مفاوضات مكثفة مع حركة طالبان لإطلاق عشرة أجانب معظمهم أتراك احتجزهم مقاتلو الحركة بعد هبوط طائرتهم بشكل اضطراري في شرقي أفغانستان.

وقال دين محمد درويش، المتحدث باسم الحكومة المحلية في لوغر -حيث يُحتجز ثمانية مهندسين أتراك وروسي وقرغيزي وأفغاني- إن طالبان قد تفرج عن الرهائن في غضون ساعات. وأضاف أن تقدما أُحرز في المفاوضات الجارية لإطلاق الرهائن المحتجزين منذ ثلاثة أيام.

وكانت مروحية روسية قد اضطرت للهبوط أول أمس الأحد بسبب رداءة الطقس في منطقة نائية في ولاية لوغر. وأعلنت طالبان بعد ذلك بقليل أنها اعتقلت الرجال الذين كانوا في المروحية ونقلتهم إلى مكان آمن في ولاية مجاورة.

وقال رئيس خان صادق -نائب قائد شرطة الولاية- إن الرهائن نقلوا من منطقة أزرا في لوغر إلى حسارك في ولاية ننغرهار المجاورة.
 
وأضاف أنه لم يتم التخطيط لإنقاذ المخطوفين بما أن شيوخ قبائل يقومون بوساطة, لكنه لم يستبعد عملية عسكرية في حال فشلت المفاوضات. وتعد عملية احتجاز الأجانب العشرة في ولاية لوغر الأكبر خلال ست سنوات.

ويعمل المهندسون الأتراك في شركة بناء تركية, وكانوا عائدين في المروحية إلى العاصمة كابل من ولاية خوست شرقي البلاد حين وقع الحادث وتم احتجازهم مع مرافقيهم.

من جهته, قال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إن المحتجزين بخير, وهم موجودون في أفغانستان. وكانت مصادر محلية ذكرت أن من بين المحتجزين تركيا مريضا بالقلب, وأن الوسطاء حملوا إليه الدواء.

المصدر : وكالات

التعليقات