مادورو تعهد باحترام قرار إعادة فرز الأصوات (رويترز-أرشيف)
تعهدت الحكومة الفنزويلية بالرد على أي عقوبات أميركية محتملة على فنزويلا بحجة أنها لم تلتزم توصيات واشنطن بإعادة فرز الأصوات بعد الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 14 أبريل/نيسان الجاري. 
 
وقال وزير الخارجية الفنزويلي إلياس خاوا "إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية أو من أي نوع آخر فسنتخذ تدابير تجارية واقتصادية وسياسية نعتبر أنها ضرورية للرد في شكل ملائم".

وأوضح خاوا -في تصريحات أدلى بها أمس لقناة تلفزيونية من إكوادور، حيث يشارك في اجتماع للتحالف البوليفاري لشعوب أميركا (ألبا)- أن بلاده ستتخذ إجراءات تجارية "تشمل الإمداد بالطاقة" واقتصادية وسياسية بحق الولايات المتحدة إذا عمدت الأخيرة إلى فرض عقوبات على كراكاس.

وتأتي تصريحات الوزير الفنزويلي بعد ترجيح روبرتا جايكوبسون -مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون أميركا اللاتينية، أول أمس الأحد- احتمال فرض عقوبات أميركية على فنزويلا إذا لم تبادر إلى إعادة فرز الأصوات بناء على طلب المعارضة التي تشكك في فوز نيكولاس مادورو الوارث السياسي للرئيس الراحل هوغو شافيز في الانتخابات الرئاسية بفارق ضئيل.

وبينما دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى فرز الأصوات مجددا في فنزويلا، نبه المجلس الوطني الانتخابي في فنزويلا السبت الماضي إلى أنه "لا يستطيع العودة عن فوز مادورو".

وقالت ساندرا أوبليتاس -نائبة رئيسة المجلس- إن إعادة فرز الأصوات بعد الانتخابات الرئاسية لم تؤثر "بأي شكل من الأشكال" على النتائج التي أظهرت فوز مادورو، ودعت إلى "عدم خلق توقعات خاطئة حول ما تبقى من فرز الأصوات"، واعتبرت أن تلك العملية لن تؤثر بأي شكل من الأشكال على نتيجة الانتخابات.

وأعلنت السلطات الانتخابية الفنزويلية الخميس الماضي إجراء عملية تدقيق في كل صناديق الاقتراع المستخدمة في انتخابات الأحد الماضي، وذلك إثر اعتراض المعارضة على نتائج الانتخابات التي منحت  مادورو كرسي الرئاسة على حساب منافسه إنريكي كبريليس بعد حصوله على 50.75% من الأصوات.

وكان مادورو قد أكد بعد أدائه اليمين الدستورية يوم الجمعة الماضي أنه سيحترم قرار إعادة فرز الأصوات، وقال "أحترم المجلس القومي للانتخابات، ربما أختلف بعض الشيء مع القرار الذي اتخذه، لكنها قضية منتهية، المجلس اتخذ قرارا وأنا أؤيده بشدة، فهو يفعل ذلك في إطار الدستور والقانون".

المصدر : وكالات