روسيا تطلب ضمانات بشأن الدرع الأوروبية
آخر تحديث: 2013/4/23 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/23 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/12 هـ

روسيا تطلب ضمانات بشأن الدرع الأوروبية

المحادثات جمعت وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة دون أن تحدث تطورا بشأن الدرع حتى الآن (الجزيرة)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء أثناء اجتماع مجلس روسيا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) في العاصمة البلجيكية بروكسل أن بلاده تبحث تغييرات على برنامج الدرع الصاروخي الأميركي في أوروبا، لكنها لا تزال تريد ضمانات بأن المنظومة لن تستخدم ضدها.

وقال لافروف إنه بحث الملف في محادثاته بمقر حلف الناتو الأحد الماضي عندما التقى وزراء خارجية الدول الأعضاء في الحلف، ومنهم نظيره الأميركي جون كيري.

وأضاف لافروف أنه سيبحث المقترحات التي قدمها الجانب الأميركي في ضوء الخطط الراهنة للولايات المتحدة، وتابع القول "في ضوء المصالح الروسية موقفنا معروف، نحن مستعدون للحوار، لكن التعاون لا يمكن أن يكون منصفا إلا بضمانات واضحة بأن كل هذه الأنظمة لن تستهدف دولا في منطقة حلف الأطلسي".

وكان الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن قد أعلن الجمعة أن الحلف لا يتوقع اتخاذ قرارات مغايرة في المحادثات مع روسيا حول الدرع الصاروخية أثناء اجتماع الثلاثاء، كما استبعد لافروف آنذاك تحقيق "تقدم مذهل" في هذا الملف.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الشهر الماضي إنها ستنصب صواريخ إضافية في ولاية ألاسكا ردا على تهديدات كوريا الشمالية، وإنها ستتخلى في الوقت نفسه عن نوع جديد من الصواريخ الاعتراضية التي كانت منشورة في أوروبا.

وكانت درع حماية الدول الأوروبية قد دخلت الخدمة جزئيا في مايو/أيار 2012، على أن يتم إكمال عملها بحلول عام 2020، وستتألف الدرع التي يتم التحكم فيها انطلاقا من قاعدة بألمانيا من رادار بمنطقة الأناضول التركية ومن صواريخ نشرت على فرقاطات أميركية بالبحر المتوسط، على أن تنشر معدات أخرى برومانيا وبولندا.

وأكدت الولايات المتحدة علنا أن الدرع مخصصة فقط لإحباط التهديدات الصاروخية من إيران، إلا أن روسيا تعتقد أنها يمكن استخدامها لإسقاط صواريخ إستراتيجية روسية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات