الشرطة الإسبانية تحيط برجل اشتبهت في صلته بتنظيم القاعدة العام الماضي (الأوروبية)

قالت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء إن الشرطة ألقت القبض على شخصين تشتبه في انتمائهما لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وتتطابق أوصافهما مع المشتبه فيهما بتفجيري ماراثون بوسطن في الولايات المتحدة.

وذكرت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان أن أحد المشتبه فيهما جزائري اعتُقل في مدينة سرقسطة شمالي شرقي البلاد، وينحدر الثاني من المغرب وقُبض عليه في إقليم مورثيا جنوبي شرقي إسبانيا.

وأوضح البيان أن الاثنين من العناصر المشتبه في انتمائها لخلية للقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي ينشط في شمالي غربي أفريقيا.

ولم تعط الوزارة أية تفاصيل تدل على تشابه أوصاف المعتقَليْن بملامح المشتبه فيهما بتنفيذ هجوم بوسطن الأسبوع الماضي وهما الشقيقان المتحدران من الشيشان جوهر وتامرلان تسارناييف.

كما قللت المحكمة الوطنية الإسبانية -التي أصدرت أمر اعتقال بحق الرجلين- من حدة وصف الوزارة، حيث ذكرت مصادر من المحكمة أنه لم يتم إثبات انتماء المتهمين لخلية تابعة لتنظيم القاعدة.

وأضافت المصادر أنه تبين للمحققين أن المشتبه فبهما صارا متطرفين مؤخرا، وترددا على صفحات إسلامية متطرفة على الإنترنت بصورة متواترة.

وتعود آخر حملة مطاردة للقاعدة في إسبانيا إلى الثاني من أغسطس/آب 2012 حين أعلنت الشرطة اعتقال ثلاثة عناصر يشتبه في انتمائهم إلى التنظيم الإسلامي في جنوبي البلاد.

ووقعت اعتقالات سابقة لناشطين إسلاميين في السنوات الماضية في إسبانيا وخصوصا في إقليم كاتالونيا في شمالي شرقي البلاد وفالنسيا شرقا.

المصدر : وكالات