شرطي كندي في حراسة سيارة شرطة تنقل إلى المحكمة متهمين بالتخطيط لهجمات بالقنابل عام 2006
 (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت الشرطة الكندية اليوم أنها وجهت اتهامات لاثنين من المقيمين في البلاد بالارتباط بتنظيم القاعدة في إيران،  و"التخطيط للقيام بهجوم إرهابي" ضد قطار للركاب في مقاطعة تورنتو.

وذكرت قناة "سي تي في" الكندية أن الاعتقال جاء نتيجة تحقيق مستمر تجريه منذ فترة الشرطة والاستخبارات الكندية.

وقالت القناة إن شخصين -هما شهاب صغير ورائد جاسر- اعتقلا ويعتقد أن لهما علاقة بتنظيم القاعدة، لكنهما ليسا على علاقة بالكندييْن اللذين شاركا في الهجوم على منشأة غاز في الجزائر وقتلا خلاله.

وكانت هيئة الإذاعة الكندية أعلنت اليوم -نقلا عن مصادر وصفتها "بعالية الاطلاع" لم تسمها- أن الشرطة الكندية وأجهزة المخابرات نجحت في إحباط "هجوم إرهابي كبير"، مضيفة أن هذه العملية قد تمت بتنسيق ما بين وزارة الأمن الداخلي الكندية ومكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) في الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة الكندية إنها أجرت عملية مشتركة في مدينتيْ تورنتو ومونتريال كبرى مدن البلاد. وذكر مسؤولون أميركيون أنه لا توجد علاقة إطلاقا بين الهجمات التي تم منعها وتفجيرات ماراثون بوسطن.  

وبحسب القناة العامة "سي بي سي"، فإن الشرطة نفذت نهار اليوم حملة أدت إلى اعتقالات في كيبك وأونتاريو، في حين أشارت قناة "سي تي في" الخاصة إلى اعتقال شخصين في تورنتو.

ويناقش البرلمان الكندي حاليا اقتراحات لتعزيز "إجراءات مكافحة الإرهاب".

المصدر : وكالات