مركبة فضائية روسية خلال سحبها بواسطة بارجة في نهر الراين بألمانيا (رويترز-أرشيف)

قالت وحدة مراقبة الفضاء الروسية الأحد إن مركبة الشحن الفضائية الروسية "بروغرس أم-17 أم" التي انفصلت عن محطة الفضاء الدولية في 15 أبريل/نيسان سقطت في المحيط الهادئ.

وأضافت "سقطت شظايا مركبة الشحن الفضائية في المحيط الهادئ في الساعة 19:20 بتوقيت موسكو (الساعة 15:20 بتوقيت غرينتش)"، بحسب وكالة  "نوفوستي" الروسية للأنباء.

وانفصلت مركبة الشحن الفضائية الروسية "بروغرس أم-17 أم" عن وحدة زفيزدا من الجزء الروسي في محطة الفضاء الدولية في 15 أبريل/نيسان، وجرى تشغيلها في وضع "التشغيل الذاتي" خلال الأيام الستة التالية، حيث أجرت سلسلة من التجارب العلمية في إطار مشروع "رادار-بروغرس".

وتأتي مغادرة مركبة الشحن الفضائية الروسية "بروغرس أم-17 أم" لإخلاء مكان في وحدة زفيزدا لالتحام مركبة الشحن الفضائية الروسية "بروغرس أم-19 أم" لإعادة التزويد بالإمدادات. وستطلق هذه المركبة على متن صاروخ من  طراز "سويوز-يو" من مركز بايكونور الفضائي بكزاخستان في 24 أبريل/نيسان.

وكانت مركبة الشحن الفضائية الروسية "بروغرس أم-17 أم" قد وصلت المحطة المدارية في 31 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، حيث كانت المركبة الفضائية الثانية في تاريخ عمليات المسبار على مستوى العالم التي كانت تقوم بالتحام متسارع مع محطة الفضاء الدولية، بعد أقل من ست ساعات من انطلاقها من مركز بايكونور الفضائي.

وكان أول التحام متسارع قد قامت به مركبة الشحن الفضائية الروسية "بروغرس أم-16 أم" في أغسطس/آب 2012.

وبسبب ما تتمتع به مركبات الشحن الفضائية "بروغرس" من سجل حافل يحتوي على أكثر من 130 عملية إطلاق منذ عام 1972، فإنها ستظل العمود الفقري لأسطول مركبات الشحن الفضائية. وبالإضافة إلى مهامها الرئيسية -كمركبات شحن فضائية- فإنها تستخدم لضبط مدار المحطة الفضائية وإجراء التجارب العلمية.

المصدر : الألمانية