استمرار التحقيق بتفجيري بوسطن
آخر تحديث: 2013/4/21 الساعة 04:58 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/21 الساعة 04:58 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/11 هـ

استمرار التحقيق بتفجيري بوسطن

عناصر الأمن قرب المنزل الذي اعتقل به جوهر (رويترز)
 
قالت الشرطة الأميركية إن المشتبه بهما في تنفيذ تفجيري ماراثون بوسطن كان بحوزتهما أسلحة وقنابل، وبينما تعكف سلطات التحقيق على دراسة مسار الشقيقين جوهر وتيمورلنك تسارناييف، قالت والدتهما إن التهمة لفقت لهما.

وقال قائد شرطة ووترتاون بضواحي بوسطن إدوارد ديفو إن الشقيقين "كان معهما ست قنابل على الأقل"، وأوضح في حديث لشبكة "سي إن إن" أنهم عثروا على إناء ضغط أحدث انفجارا قويا أثناء تبادل إطلاق النار.

وأشار إلى أن المحققين عثروا أيضا على قنبلتين يدويتين وعبوتين أخريين لم يتمكن الشقيقان من تفجيرها إضافة إلى عبوة أخرى عثر عليها في سيارتهما، وقال إن المشتبه بهما كان بحوزتهما مسدس ويندقية.

وقتل تيمورلنك تسارناييف (26 عاما) في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة مساء الخميس، فيما لاحقت الشرطة شقيقه جوهر وألقت القبض عليه بعد مطاردته ليوم كامل.

استجواب
وتأمل الشرطة أن تتمكن من استجواب جوهر الذي نقل إلى المستشفى لإصابته بجروح خطيرة لا تسمح في هذه المرحلة باستجوابه.

وينتظر أن يسمح استجواب جوهر بإضاءة نقاط ظل كثيرة في التفجيرين اللذين استهدفا ماراثون بوسطن، فقد أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما عقب اعتقال جوهر أن هناك "الكثير من الأسئلة من دون أجوبة" في هذه القضية، وتساءل في كلمة بالبيت الأبيض "كيف خططا ونفذا هذه الاعتداءات؟ وهل تلقيا مساعدة من أحد؟".

جوهر تسارناييف متواجد بالمستشفى وهو مصاب وفي حالة خطيرة (رويترز)

وإضافة إلى البحث في إمكانية ارتباط الشقيقين بتنظيمات محلية أو دولية، سيسعى المحققون إلى البحث في الدافع من وراء تنفيذ العملية، ومعرفة المزيد عن الطريقة التي اتبعت في صنع العبوتين المتفجرتين اللتين استخدم فيهما إناءا ضغط حشوا بالمسامير والكرات المعدنية، مما تسبب في انفجار ضخم أوقع ثلاثة قتلى و180 مصابا.

في السياق يعتزم مكتب المحامي العام الاتحادي الأميركي في بوسطن تمثيل جوهر تسارناييف، وذلك باعتبار أن المكتب يترافع عن الأفراد الذين لا يستطيعون توكيل محامين عنهم في القضايا الجنائية.

وقال المسؤول بالمكتب تشارلز مكجينتي إن محامي المكتب لم يتحدثوا إلى جوهر وإنهم في انتظار أن يطلب القاضي الاتحادي منهم الدفاع عنه.

ووفقا لوكالة أسوشيتد برس قد يدان جوهر بتهم من أهمها استخدام أسلحة دمار واسع لقتل الأشخاص مما يجعله معرضا لحكم قد يصل إلى الإعدام.

موقف الوالدين
من جانب آخر قالت والدة جوهر إن نجليها بريئان، وشككت في دور مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي في القضية.

وقالت زبيدة تسارناييفا لقناة روسيا توداي الروسية "هذا أمر من الصعب للغاية أن أسمعه، ما يمكنني قوله بصفتي أما هو أنني واثقة بنسبة 100% من أن هذه التهمة ملفقة وهما بريئان حقا، وأعرف أن أيا منهما لم يتحدث قط عما يقولونه بشأنهما الآن".

وأشارت إلى أن تيمورلنك كان تحت سيطرة مكتب التحقيقات الاتحادي ربما لثلاث أو خمس سنوات، وأوضحت "كانوا يعرفون ما يفعله ابني وكانوا يعرفون أي المواقع على الإنترنت يزور".

وكررت الأم ما قاله والد المشتبه بهما الذي قال يوم الجمعة إنه يعتقد أن التهمة لفقت لهما، وقال الاثنان في مقابلتين منفصلتين إن مكتب التحقيقات الاتحادي لم يخف حقيقة أن واحدا على الأقل من الشقيقين كان تحت المراقبة.

وفي مقابلتها مع روسيا توداي لمحت الأم إلى أن ضباطا من مكتب التحقيقات الاتحادي زاروا منزلها عندما كانت تعيش في الولايات المتحدة وقالوا لها إن تيمورلنك "كان حقا قائدا متطرفا وإنهم يخشون منه".

المصدر : وكالات

التعليقات